التصميم من روعته لن تتركه لحظة، من خفته لن تشعر بوزنه.

أول ما سيلفت نظرك هو نحافته وخفة وزنه. يغير iPad Air 2 حدود المستحيل بنحافته التي لا تتخطى 6.1 مم، كما أنه يزن أقل من نصف كيلو ما يسهل حمله بيد واحدة وأخذه معك إلى أي مكان.

براعته في نحافته.
قوته في هيكله.

عندما أطلقنا iPad الأول منذ خمسة أعوام، وضعنا حينئذٍ مقياساً جديداً للنحافة وخفة الوزن. ومنذ ذلك الحين وiPad يزداد نحافة وخفة. ولكن بفضل متانة هيكله المصنوع من قطعة واحدة من الألومنيوم، لا يضحي iPad Air 2 بالقوة لتحقيق النحافة. وبمجرد حمله ستشعر بقوته وصلابته.

قارن iPad Air 2 بالموديلات السابقة.

437 غم
السمك 6.1 مم

ليست مجرد شاشة أرفع، بل شاشة أروع.

كانت الشاشات المستخدمة في الأجيال السابقة من iPad تتألف من ثلاثة مكونات مختلفة. ولكن تغير كل هذا في iPad Air 2، إذ دُمجت هذه الطبقات الثلاث في طبقة واحدة ما يلغي المسافات بين الطبقات والانعكاس الداخلي الناجم عن تلك المسافات. والنتيجة؟ أصبحت الألوان زاهية، والتباين أكبر، والصور أكثر دقة ووضوحاً.

  • غطاء زجاجي
  • مستشعر لمس
  • LCD
  • شاشة
    مصفحة
    بالكامل
الشاشة 9.7 إنش
وضوح الشاشة 2048×1536
3.1 مليون بكسل

محتواك بين يديك.

أصبحت طبقة LCD أقرب إلى عينيك (وإلى أصابعك) من أي وقت مضى. لذا، عندما تلمس الشاشة تشعر وكأنك تلمس المحتوى نفسه. وقد حرصنا على تحسين حساسية الشاشة بحيث تتبع حركة أصابعك بشكل أكثر دقة، لاسيما عند القيام بإيماءات سريعة. ما يعني أن كل ما تقوم به - من ممارسة الألعاب وتصفح الويب والاستمتاع بمشاهدة الصور والفيديو - يبدو طبيعياً وفورياً وغامراً أكثر.

شاشة قليلة الانعكاس لدرجة لا تصدق.

يتميز iPad Air 2 بطبقة مضادة للانعكاس مُصممة خصيصاً تقلل من الوهج بنسبة 56 بالمئة ليكون التابلت الأقل انعكاساً في العالم. ومهما كانت الأجواء المحيطة بك - سواء أكنت في المكتب أم الفصل الدراسي أم في الهواء الطلق - يبدو كل شيء أكثر وضوحاً وأسهل للقراءة.

فضي ورمادي فلكي وذهبي،
ثلاثة ألوان تناسب تألق iPad

يهتم مصممونا بجهة iPad الخلفية تماماً كما يهتمون بجهته الأمامية. يأتي هيكل iPad Air 2 المصنوع من الألومنيوم المؤكسد بثلاثة ألوان معدنية أنيقة: الفضي والرمادي الفلكي والذهبي.

نحسب كل التفاصيل بدقة الميكرون.

تُقطع الزوايا في هيكل الألومنيوم المصنوع من قطعة واحدة باستخدام الماس أحادي البلور بنسب تفاوت تقاس بالميكرون. (وللعلم، يبلغ عرض شعرة الإنسان 75 ميكرون). قد يبدو هذا المستوى من التفاصيل مبالغاً فيه. ولكن تجتمع كل هذه التفاصيل لتمنحك تجربة متكاملة أفضل.

iPad، يستحق محبة العالم.

نفكر دائماً في تأثير منتجاتنا على العالم. وندرك أن هذا التأثير يستمر بعد انتهاء فترة استخدام المنتج. لذا، تصنّع جميع منتجات Apple من مواد ذات قابلية عالية للتدوير مثل الألومنيوم، ونبذل كل جهودنا لاستبعاد المواد الضارة والسامة من مكونات منتجاتنا.

iPad Air 2 ‏خير مثال على هذا. فهيكل الألومنيوم ذو قابلية عالية للتدوير. وتأتي جميع أجهزة ‏iPad Air‏ خالية من مثبطات اللهب المعالجة بالبروم [BFR] والكلوريد المتعدد الفينيل [PVC]. في الواقع، تلتزم Apple بأشد المعايير صرامة في هذا المجال من حيث الخلو من مثبطات اللهب المعالجة بالبروم [BFR] والكلوريد المتعدد الفينيل [PVC]. ونحن نتوقع الالتزام نفسه من موردينا. فنقوم بتفكيك منتجاتنا إلى مكونات ومواد فردية في مختبرنا في كوبرتينو. ثم نختبر تلك المكونات باستخدام مجموعة من الطرق المتنوعة التي تشمل التحليل الطيفي الفلوري بالأشعة السينية والتفريق اللوني الأيوني. والهدف من كل هذا هو التأكد من أن كل منتج نصنعه يفي بمعاييرنا البيئية.

Apple والبيئة
شاشة LCD خالية من الزئبق
زجاج شاشة خالٍ من الزرنيخ
خالٍ من مثبطات اللهب المعالجة بالبروم [BFR]
خالٍ من الكلوريد المتعدد الفينيل [PVC]
خالٍ من البيريليوم
هيكل من الألومنيوم القابل لإعادة التدوير