تغير المناخ كيف يمكننا أن نلعب دوراً قيادياً في مكافحة تغير المناخ؟

نقيس الأثر الكربوني الذي نحدثه، ونعمل على إزالته.

عندما نقيس حجم أثرنا الكربوني، نشمل مئات الموردين وملايين المستهلكين ومئات الملايين من الأجهزة، ونبحث دائماً عن طرق لإحداث أكبر فرق ممكن في خمسة مجالات رئيسة وهي: التصنيع، واستخدام المنتجات، والمنشآت، والنقل، وإعادة التدوير.

للحد من حجم أثرنا الكربوني، نُصمم كل جيل من منتجاتنا ليعمل بأفضل كفاءة في استخدام الطاقة. كما نبحث عن مواد أثرها الكربوني أقل لنستخدمها في صناعة منتجاتنا، ونتشارك مع موردينا للعمل على إضافة طاقة نظيفة إلى منشآتهم. وتصل نسبة الطاقة النظيفة والمتجددة التي ننتجها ونشتريها لتزويد منشآتنا بالطاقة حول العالم إلى 96 بالمئة.

إجمالي حجم أثرنا الكربوني في عام 2016

29,500,000 طن متري من انبعاثات الغازات الدفيئة
%77 التصنيع
%17 استخدام المنتجات
%4 النقل
%1 المنشآت
%1 إعادة التدوير

نصنع منتجاتنا بأقل الآثار الكربونية.

يتسبب التصنيع في 77 بالمئة من أثرنا الكربوني، تنتج أغلبها عن الكهرباء المستخدمة في تصنيع منتجاتنا. ولهذا، نبحث عن مواد لها أثر كربوني أقل، ونتشارك مع الموردين لتخفيض استخدامهم الحالي من الطاقة، ونساعدهم على التحول إلى الطاقة المتجددة. ونحن نؤمن أن بإمكاننا العمل معاً لتغيير عملية التصنيع والتقليل من الانبعاثات بشكل كبير.

أكثر المكونات المساهمة في الأثر الكربوني الناتج عن التصنيع

  • %35 الدارات المتكاملة
  • %29 الألومنيوم
  • %13 لوحات الدارات الكهربائية واللوحات الإلكترونية المرنة
  • %5 الشاشات
  • %4 الزجاج

نساعد موردينا على التحول إلى الطاقة المتجددة.

نساعد موردينا على تخفيض استخدامهم للطاقة نظراً لأن الكهرباء المستهلكة في إنتاج المواد الخام وصناعة المكونات وتجميع منتجاتنا تشكل النسبة الأكبر في أثرنا الكربوني. كما نستثمر أيضاً في مشاريع خاصة بالطاقة المتجددة لنقلل من الانبعاثات التي يتعذر على موردينا المباشرين التحكم فيها. وحتى يومنا هذا، أنشأنا مشاريع طاقة شمسية وطاقة رياح تُنتج 485 ميجا واط من الطاقة في ستة أقاليم في الصين. ويعتمد موردونا المباشرون على هذه المشاريع لتطوير مشاريعهم الخاصة بالطاقة المتجددة، الكثير منها قيد التنفيذ فعلياً. وكل ذلك جزء من برنامج الطاقة النظيفة الذي أطلقناه في عام 2015.

في إطار برنامجنا للطاقة النظيفة، ستولّد وتشتري Apple وموردوها أكثر من 4 جيجا واط من الطاقة النظيفة حول العالم بحلول 2020، من ضمنها 2 جيجا واط في الصين وحدها، وسنستخدمها لتخفيض الانبعاثات المتعلقة بعمليات التصنيع. وحتى أبريل من عام 2017، لدينا تعهدات بالوصول إلى ما مجموعه 2 جيجا واط. وفور الانتهاء من توفير 4 جيجا واط من الطاقة النظيفة، ستمثل هذه الطاقة 30 بالمئة تقريباً من الأثر الكربوني الحالي لعمليات تصنيعنا. ونظراً لصعوبة الوصول إلى طاقة نظيفة، أطلقنا بوابة الطاقة النظيفة لمساعدة الموردين. تقدم البوابة إرشادات وأدوات على مستوى إقليمي تيسّر الحصول على الطاقة النظيفة، وتتوفر باللغات المستخدمة في الأماكن التي نجري فيها أغلب عمليات التصنيع الخاصة بنا، بما فيها الماندارين واليابانية والكورية.

يقوم شركاؤنا المباشرون بتحقيق فرق كبير نحو الأفضل بالفعل. إذ التزمت شركة Ibiden‏ التي تنتج مواد تغليف الدارات المتكاملة بتوليد طاقة متجددة مساوية للطاقة التي تستهلكها في صناعة منتجات Apple بنهاية عام 2018، وبهذا ستكون Ibiden أول مورد في اليابان يقوم بهذا التغيير. وسيكون مشروعها الخاص بالألواح الشمسية العائمة floatovoltaics أحد أكبر مشاريع الطاقة الشمسية العائمة في البلاد. كما يقوم شركاء آخرون في سلسلة التوريد بإنشاء مشاريع طاقة شمسية ضخمة أو الاستثمار فيها، وإدارة مصانعهم معتمدين على طاقة الرياح بنسبة 100 بالمئة، وشراء طاقة نظيفة من برامج خدمات جيدة السمعة.

شركاؤنا الملتزمون باستخدام طاقة متجددة بنسبة 100 بالمئة في صناعة منتجات Apple بحلول عام 2018

  • Biel Crystal Manufactory Ltd.‎
  • Catcher Technology
  • Compal Electronics
  • Ibiden
  • Lens Technology
  • Solvay Specialty Polymers
  • Sunwoda Electronics

تخفيض انبعاثات الكربون من خلال التركيز على الألومنيوم.

نبيع ملايين الهواتف، لذا يمكن لأي تعديلات صغيرة في عملية تصنيع أجهزة iPhone أن تحدث تغييرا إيجابياً هائلاً في أثرنا الكربوني. على سبيل المثال، عمدنا إلى تغيير طريقة صناعة هياكل الألومنيوم، إذ أعطينا الأولوية للألومنيوم المصهور باستخدام الطاقة الكهرومائية بدلاً من الوقود الأحفوري، كما أعدنا تصميم عمليات التصنيع لإعادة دمج خردة الألومنيوم. ونتيجة لذلك، كانت انبعاثات الغازات الدفيئة الناتجة عن تصنيع إطار iPhone 7 أقل بنسبة 17 بالمئة من iPhone 6s‏ وأقل بنسبة 60 بالمئة من iPhone 6‏. وقد طبقنا الأمر نفسه على عملية تصنيع هيكل الألومنيوم لجهاز MacBook Pro مقاس 13 إنش مع Touch Bar لنقلل انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 48 بالمئة مقارنة بالجيل السابق من MacBook Pro‏.

هدفنا أن نشغل منشآتنا حول العالم باستخدام طاقة متجددة ‏%100‏‏‏.‏

في عام 2016، كانت 96 بالمئة من الكهرباء المستخدمة في منشآت شركتنا تأتي من مصادر طاقة نظيفة ومتجددة. يدخل هذا الرقم ضمن أثرنا الكربوني في مكاتبنا ومتاجرنا ومراكز البيانات التي نديرها، فضلاً عن مراكز توزيع منتجاتنا ومراكز البيانات المستأجرة ذات الموقع المشترك. نتيجة لهذه الجهود، انخفضت انبعاثات الكربون من منشآتنا لتشكل 1 بالمئة من إجمالي أثرنا الكربوني، إلا أننا نهدف إلى جعلها تعمل بالكامل بالطاقة المتجددة. وقد حققنا هذا الهدف بالفعل في كل مراكز البيانات التي تديرها Apple وفي كل منشآتنا في 24 بلداً، من ضمنها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والصين وأستراليا.

نبني المقرات الأكثر صداقة للبيئة في العالم.

Apple Park في كوبرتينو في طريقه ليكون أكبر مُجمع مكاتب حاصل على الشهادة البلاتينية في ريادة تصميمات الطاقة والبيئة في أمريكا الشمالية، وذلك رغم احتوائه على منشآت مخصصة للأبحاث والتطوير تستهلك كميات كبيرة من الطاقة. سيعمل المجمع بالطاقة المتجددة بنسبة 100 بالمئة، منها 75 بالمئة سيتم توليدها في الموقع باستخدام نظام طاقة شمسية على سطح المبنى يُنتج 17 ميجا واط من الطاقة، وخلايا وقود حيوي للحمولة الأساسية تنتج 4 ميجا واط من الطاقة. وسيتم استمداد أي طاقة إضافية لازمة من مشروع California Flats Solar Project الواقع في مقاطعة مونتيري القريبة. وعندما يقل استخدامه، في عطلة نهاية الأسبوع على سبيل المثال، سيولد المبنى طاقة متجددة سيتم تقديمها إلى شركة Pacific Gas and Electric لاستخدامها في شبكة الطاقة العامة.

يتكون المجمع الجديد من مساحات مفتوحة بنسبة تتجاوز 80 بالمئة تضم أكثر من 9000 شجرة مقاومة للجفاف، معظمها من أشجار البلوط، والكثير منها أشجار فاكهة وأشجار وافرة الظل. كما استصلحنا أشجار بلوط مُعمّرة من طبيعة كاليفورنيا كان سيتم إتلافها. وللحفاظ على الماء، يستخدم المجمع الجديد مياهاً غير صالحة للشرب معاد تدويرها بنسبة 75 بالمئة لري المساحات الخضراء ولأغراض أخرى في الموقع لا تتطلب مياهاً عذبة.

ننتج الطاقة المتجددة لتلبية احتياجاتنا.

علينا إنتاج الكثير من الطاقة المتجددة بأنفسنا إذا كنا نرغب في تشغيل كل المكاتب والمتاجر ومراكز البيانات التابعة لنا حول العالم بالطاقة المتجددة. ولهذا نعمل على تطوير مشاريع طاقة شمسية ومائية وطاقة رياح وخلايا وقود. على سبيل المثال، ربطنا 40 ميجا واط من الطاقة الشمسية الجديدة مع الشبكة المحلية في الصين، وهي تكفي وتزيد لتزويد كل مكاتبنا ومتاجرنا في الصين بالكهرباء. خفّضت هذه المشاريع منذ عام 2011 الانبعاثات من مكاتبنا ومتاجرنا ومراكز بياناتنا بمقدار 60 بالمئة، ومنعت انبعاث أكثر من 1.6 مليون طن متري من معادل ثاني أكسيد الكربون CO2e في الجو. كما خفّضت في عام 2016 وحده انبعاثات معادل ثاني أكسيد الكربون بمقدار 585,000 طن متري تقريباً. ولولا استخدام الطاقة المتجددة، لكانت الانبعاثات تجاوزت ثلاثة أضعافها منذ عام 2011. كما أصدرنا 1.5 مليار دولار من السندات الخضراء المخصصة لتمويل مشاريع بيئية، بما في ذلك مبادرات طاقة متجددة في منشآتنا حول العالم.

كل واط من الطاقة تستخدمه على جهازك هو مسؤوليتنا.

تُضاف الطاقة اللازمة لتشغيل جهازك خلال فترة عمره المتوقعة إلى حجم أثرنا الكربوني، وتشمل الطاقة اللازمة لشحن جهازك، والتي كثيراً ما تأتي من مصادر تخلف انبعاثات كربونية ضخمة مثل الفحم أو الغاز الطبيعي. بالتالي، نطور دائماً طرقاً جديدة لتكون منتجاتنا بأفضل كفاءة ممكنة. على سبيل المثال، يضع macOS وسائط التخزين في نمط الإسبات ويشغّل المعالجات في نمط الطاقة المنخفضة للغاية عندما لا تتطلب أعمالك معالجة مكثفة. وفي حال تطلبت أعمالك ذلك، يستخدم طاقة أقل للتطبيقات المفتوحة في الخلفية، ويوقف مؤقتاً المكونات الإضافية المتحركة على مواقع الويب إلى أن توافق على تشغيلها. كما يمكن للنظام وضع المعالج في نمط الطاقة المنخفضة بين فترات الضغط على المفاتيح أثناء الكتابة. قد يبدو هذا التوفير في الطاقة ضئيلاً، لكن عند ضربه حسابياً في عدد أجهزة Apple المستخدمة حول العالم، يصبح حجم التوفير ضخماً.

iTunes ،iMessage وSiri‏
%100 بالطاقة المتجددة.

عندما ترسل رسالة عبر iMessage أو تنزّل أغنية عبر iTunes أو تطرح سؤالاً على Siri أو تشارك صورة، فإن ذلك يتطلب طاقة. ونحن نقول بكل فخر إن كل تلك المهام تُنجز على سيرفرات بيانات Apple التي تعمل بطاقة متجددة بنسبة 100 بالمئة. نتيجة لذلك، تجنبنا انبعاث 187,000 طن متري من معادل غاز ثاني أكسيد الكربون من مراكز بياناتنا. وفي عام 2016، ارتفع الرقم ليزيد على 330,000 طن متري. كما نتعاون مع مراكز بيانات خارجية عندما نحتاج إلى سعة إضافية، وندرجها في أهداف الطاقة المتجددة الخاصة بنا رغم أننا لا نمتلك تلك المنشآت، ونشترك فيها مع شركات أخرى. بالتالي، نعمل مع هؤلاء المزودين لجعلهم يستخدمون الطاقة المتجددة بنسبة 100 بالمئة أيضاً. ونشعر بالفخر أنه في عام 2016، تم توليد أكثر من 99 بالمئة من طاقتهم الكهربائية من مصادر طاقة متجددة.

منذ 2008، خفّضنا معدل استهلاك الطاقة في منتجات Apple بنسبة 70%.‏‏‏1‏‏

يستهلك MacBook Pro‏ طاقة أقل بنسبة 15 بالمئة مقارنة بموديلات MacBook Pro السابقة. ويستهلك iMac في نمط الإسبات طاقة أقل بنسبة 97 بالمئة مقارنة بالجيل الأول.‎ ويستهلك Mac mini في وضع السكون طاقة أقل بنسبة 40 بالمئة مقارنة بالجيل السابق. كما يمكنك شحن iPhone 7 مرة واحدة يومياً لمدة سنة بتكلفة إجمالية هي 61 سنتاً فقط. تخفّض هذه التطويرات من حجم أثرنا الكربوني الإجمالي وفاتورتك للكهرباء في الوقت نفسه.