مسؤولية الموردين

سلسلة توريد تحمي كوكبنا
وتمكّن من يعمل لأجلنا.

نُلزم أنفسنا وموردينا بالتقيد بأعلى المعايير في ما يتعلق بحقوق الإنسان، وحماية البيئة، والممارسات المسؤولة للأعمال في سلسلة التوريد، إذ نعمل مع شركائنا لتخطي حدود الممارسات المعمول بها في المجال والتفوق عليها لكي نُحسِّن حياة موظفي موردينا مع الحفاظ على موارد كوكب الأرض للأجيال القادمة. ونحن نعلن عن رؤيتنا وعملياتنا ونتائجنا بصراحة وانفتاح لأننا نؤمن بأن الشفافية تجعلنا عُرضة للمحاسبة أمام أنفسنا والعالم، وتسمح للآخرين بالتعلم من خبراتنا والاستفادة منها.

اطلع على تقرير تقدم العمل لعام 2018 (PDF)‏

نضع معايير عمل عادلة وعالية. ثم نرتقي بها باستمرار.

توضح مدونة Apple لقواعد سلوك الموردين إجراءات حماية موظفي موردينا، ومن بينها توفير ظروف معيشة ملائمة، وساعات عمل معقولة وعادلة، والسلامة في مكان العمل. يجب على الموردين أن يخبروا الموظفين بإجراءات الحماية هذه عند تعيينهم، وأن يضمنوا لهم توفر قنوات للتعبير عن مخاوفهم إن كانت لديهم أي مخاوف بأمان ومن دون الإفصاح عن هوياتهم. تُطبق معايير مدونة السلوك وسياساتها على شركائنا في كل المستويات، بدءاً من موردي المواد وصولاً إلى عمليات التصنيع، ونتوقع منهم الالتزام بها وإن كانت أكثر صرامة من القوانين المحلية أو الإقليمية أو قوانين البلد. وبالإضافة إلى إجراءات الحماية الأساسية، اتخذنا خطوات إضافية لتعليم الموظفين وتوفير فرص لهم للتقدم في وظائفهم.


14.7 مليونعدد موظفي الموردين الذين تم تدريبهم على أوجه الحماية في مكان العمل منذ عام 2007.
أكثر من3 ملايينعدد الأشخاص في سلسلة التوريد الذين تم تدريبهم عام 2017 على أوجه الحماية في مكان العمل.

ثقافة صحية لمرأة قادرة وقوية.

بالإضافة إلى ضمان السلامة والصحة في مكان العمل، نؤمن بأنه يجب أن تتوفر لجميع الموظفين في سلسلة توريدنا فرصة معرفة المزيد عن الصحة الشخصية والرعاية الصحية الوقائية. وفي عام 2017 قدمنا برنامجاً صحياً خاصاً بالنساء العاملات مع موردينا في الهند والصين. يُركز البرنامج على النساء لأن لهن تأثيراً هائلاً على عائلاتهن ومجتمعاتهن، ولأنهن كثيراً ما يعانين من نقص الخدمات المتوفرة لهن. تتعلم المشارِكات في البرنامج عن الرعاية الصحية للأمهات، وكذلك الرعاية الصحية الغذائية والوقائية، كما يتم تشجيعهن على مشاركة ما يتعلمنه مع زميلاتهن وأقاربهن وصديقاتهن.

أشعر بسعادة أكبر وصحة أفضل منذ أن بدأت المشاركة في البرنامج. لقد تمكنت من مشاركة ما تعلّمته مع صديقاتي وأقاربي، وهو ما يعطيني
شعوراً بالفخر والإنجاز.

جانجنغ، مشارِكة في برنامج صحة المرأة

من خلال التدريب،
فرص الغد تبدأ اليوم.

نعمل مع شركائنا على تقديم أكثر من مجرد مكان عمل آمن للموظفين في سلسلة توريدنا. فمنذ عام 2008 أنشأت Apple برامج تعليمية مُخصصة لتوفير التقدم الوظيفي لموظفي موردينا، إذ يساعد برنامج تعليم موظفي الموردين وتطويرهم (SEED) الموظفين الحاليين على دراسة المجالات التي تستحوذ على اهتمامهم. وقد شارك في البرنامج منذ إطلاقه أكثر من 2.5 مليون شخص، والتحق به أكثر من 12,000 شخص للحصول على شهادة. كما أنشأنا برنامج قادة خطوط الإنتاج في المصانع بالتعاون مع جامعة بارزة في الصين. يقدم البرنامج تدريباً مهنياً للطلاب الذين تقتصر فرصهم على وظائف المبتدئين لتزويدهم بالمهارات التقنية والشخصية اللازمة ليصبحوا قادة مؤهلين لخطوط الإنتاج. ويضمن المتخرجون الحصول على تدريب مع أحد موردي Apple إلى جانب توفير فرص لهم للعمل بدوام كامل.

نبحث بعمق ومسؤولية
عن أفضل المواد.

نشعر بالفخر لتصدرنا موقع الريادة حول العالم في ما يخص توريد المعادن بطريقة مسؤولة من أجل منتجاتنا. في عام 2010 كنا أول شركة وضعت خريطة لسلسلة التوريد من مستوى التصنيع إلى مستوى مصاهر القصدير والتنتالوم والتنغستن والذهب (3TG). كما كنا أول شركة نشرت قائمة بكل المصاهر المستخدمة في سلسلة توريدنا. في عام 2014 بدأنا بوضع خريطة بمصادر الكوبالت وأتممناها في عام 2016. وفي عام 2017 وللعام الثاني على التوالي، شاركت جميع المصاهر الخاصة بالقصدير والتنتالوم والتنغستن والذهب 3TG والكوبالت بنسبة 100 بالمئة في برنامج تقييم أجرته جهة خارجية. ونحن نقوم بهذا لضمان توريد المعادن المستخدمة في منتجاتنا بطريقة مسؤولة طبقاً لمعايير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وغيرها من آليات حماية حقوق الإنسان المعترف بها دولياً. تشمل جهودنا مواضع النزاع وحقوق الإنسان والمخاطر الأخرى، إذ نسعى إلى تجاوز المتطلبات القانونية والتفوق عليها.

قام مشروع Enough Project بتصنيف Apple في المركز الأول حول العالم على مستوى كل القطاعات اعترافاً منه بجهودنا في تطوير سلاسل توريد معادن ليست موضع نزاع في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

نعرف كل شاردة
وواردة عن كل المواد.

تقوم شركات قليلة بتتبّع مصادر المواد المستخدمة في منتجاتها وصولاً إلى مصاهر المعادن. غير أن Apple تتتبّع الكثير من المواد وصولاً إلى المصاهر، بما فيها المعادن موضع النزاع، بل وتقوم بتتبّع مواد أخرى إلى أبعد من ذلك، حيث تتتبّع الكوبالت مثلاً وصولاً إلى مصادره الأصلية.

  1. الخطوة 1: التجميع النهائي
  2. الخطوة 2: التصنيع
  3. الخطوة 3: الصهر/التكرير
  4. الخطوة 4: التجارة
  5. الخطوة 5: تحديد مصادر المواد

نذهب إلى أبعد حد لنضع حداً لمشكلة العمالة القسرية.

العمالة القسرية تعني إجبار شخص على العمل في مقابل سداد دين أو التزام، وأحياناً في شكل رسوم تُدفع مقابل الحصول على العمل. في عام 2008 قمنا بتصنيف العمالة القسرية كانتهاك جسيم لمدونة Apple لقواعد سلوك الموردين، ووضعنا حداً للرسوم المقبولة بحيث لا تتخطى راتب شهر واحد. وفي عام 2015 سعت Apple إلى المزيد وقادت جهوداً مكثفة نحو تقرير عدم طلب رسوم من موظفي الموردين مقابل فرصة الحصول على عمل، وإن كانت الرسوم مقبولة بموجب القوانين المحلية في بلد المورد. وإذا تم اكتشاف حالات من العمالة القسرية، نطالب المورد بإعادة رسوم التعيين بالكامل إلى كل الموظفين المتضررين. كما نضمن توفر قنوات آمنة للموظفين والموردين للتعبير عن مخاوفهم، ونستمر في تصدر موقع الريادة على مستوى جميع المجالات بجهودنا للتخلص من هذه الممارسات المعيبة.

فور اكتشافنا عمالة قسرية، نتخذ إجراءً صارماً فوراً:

  1. الخطوة 1: إخطار بالوضع تحت المراقبة

    يتم إرسال إخطار للمورد المخالف بوضعه تحت المراقبة يشمل شروطاً للتعويض وبنداً لحماية الموظفين يلزمه
    بعدم الانتقام.

  2. الخطوة 2: الموعد النهائي للسداد

    يطالب الإخطار الموردين بأن يعيدوا المبالغ إلى الموظفين الذين دفعوا رسوماً غير مبررة خلال 30 يوماً، وإلا فسيفقدون إمكانية العمل مع Apple.

  3. الخطوة 3: دفع التعويض

    تقوم Apple بالموافقة على مبلغ التعويض لكل موظف متأثر بالقضية، ويقوم المورد بدفع التعويض. منذ عام 2008 تم دفع تعويضات عن الانتهاكات وصلت إلى 30 مليون دولار أمريكي.

  4. الخطوة 4: تأكيد الدفع

    يقوم مُدقق مستقل بالتأكيد على حصول كل شخص على تعويضه. حصل حوالى 35,000 شخص على تعويضات على مدار 10 سنوات. في عام 2017 تم اكتشاف 1560 حالة ومعالجتها.

صفر هدر؟ إنجاز له وزنه.

نحد من تأثيرنا في البيئة ونحمي المجتمعات التي نصنع فيها منتجاتنا من خلال تحويل مخلفات التصنيع من مكبات النفايات. وقد أنشأنا برنامج Zero Waste للحد من المخلفات بالشراكة مع موردين يعملون معنا على حماية البيئة. ولحصول مصنع على اعتماد Zero Waste to Landfill من شركة Underwriters Laboratory ‎(UL)‎، يتوجب عليه تحويل مخلفاته بنسبة 100 بالمئة من مكبات النفايات، مع تحويل 10 بالمئة من المخلفات كحد أقصى إلى منشآت تحويل المخلفات إلى طاقة. وفي عام 2017 حصلت جميع مواقع التجميع النهائي لأجهزة iPhone بنسبة 100 بالمئة على اعتماد zero waste للحد من المخلفات. ولمساعدة جميع موردينا على تحقيق هذا الهدف، توفر لهم Apple الأدوات والإرشادات اللازمة، والتي تشمل خدمات أبرز الخبراء في مجال حلول الإدارة المستدامة للمخلفات.

حصلت جميع مواقع التجميع النهائي لأجهزة iPhone على اعتماد zero waste للحد من المخلفات.
625 ألفاًمنذ عام 2015 تم تحويل 625,000 طن متري من المخلفات من مكبات النفايات، أي ما يكفي لتغطية 2545 ملعب كرة قدم بمخلفات بعمق متر واحد.

نسير نحو هدفنا بثبات: صفر هدر.

للحد من المخلفات، يجب إعادة ابتكار عمليات التصنيع التقليدية. وإحدى الطرق التي نتبعها للقيام بذلك تتضمن مساعدة الموردين على الانتقال من استعمال المواد حديثة الاستخراج إلى المواد المعاد تدويرها واستخدامها. في الواقع، يقوم أحد مصنعينا الآن بتنفيذ عملية مبتكرة لإعادة تدوير جزء من البلاستيك الرقيق المستخدم في حماية شاشات iPhone أثناء التصنيع. كانت هذه المواد تذهب في الماضي إلى مكبات النفايات، أما الآن فتتم إعادة تدويرها لتُستخدم في صناعة الطاولات التي تنقل المنتجات في مرحلة لاحقة من عملية التصنيع. والنتيجة هي الحد من المخلفات وتكاليف الشحن والأثر الكربوني. وستقوم هذه العملية بتحويل 200 طن متري من المخلفات من مكبات النفايات كل عام.

تحويل البلاستيك الذي يحمي شاشات iPhone إلى طاولات.

  1. الخطوة 1

    بلاستيك وطبقة رقيقة يستخدمان لحماية شاشات iPhone أثناء عملية التصنيع ولم تعد لهما حاجة.

  2. الخطوة 2

    يتم فصل البلاستيك عن الطبقة الرقيقة. تتم إعادة تدوير أحدهما ويتم استخدام الآخر لاستعادة الطاقة.

  3. الخطوة ‏3‏‏

    يتم تحويل الجزء المُعاد تدويره إلى طاولات تستخدم في الإنتاج.

  4. الخطوة ‏4‏‏

    تستخدم الطاولات لوضع iPhone عليها في مرحلة لاحقة من الإنتاج.

الكثير يُصنع من القليل.

من أهم جوانب عملية التصنيع التي نتبعها هو العثور باستمرار على طرق جديدة للحفاظ على الموارد الطبيعية واستهلاك طاقة أقل. ونحن نتشارك مع موردين لتوليد وشراء أكثر من 4 جيجا واط من الطاقة النظيفة حول العالم بحلول عام 2020 لخفض الانبعاثات الناتجة عن عملية التصنيع. وفي عام 2018 يتوجب على جميع موردينا تحديد أهداف لخفض انبعاثات الكربون. كما أنشأنا برنامج المياه النظيفة الذي يشجع المصانع على البحث عن طرق لتوفير المياه النظيفة وإعادة استخدام المياه العادمة. والنتيجة هي أن المصانع المشاركة في البرنامج في الصين قد حققت معدلاً لإعادة استخدام المياه يصل إلى 37 بالمئة متفوقة على المعدل المتوسط في المجال الذي يصل إلى 30 بالمئة فقط.

للعام الرابع على التوالي حصلت Apple على أعلى درجة في مؤشر شفافية المعلومات المؤسساتية CITI من معهد الشؤون العامة وشؤون البيئة، وهي منظمة صينية غير حكومية.
51.4 مليار‏تم تقليل استخدام المياه في سلسلة توريدنا بمقدار 51.4 مليار ليتر منذ عام 2013 - أي ما يكفي لملء أكثر من 20,592 حمام سباحة أولمبياً.
37‏%‏في عام 2017 حققنا معدلاً لإعادة استخدام المياه العادمة في المصانع المشاركة في الصين بنسبة 37 بالمئة.
106في عام 2017 أضفنا 14 مورداً جديداً إلى برنامج المياه النظيفة ليصل إجمالي عدد مواقع الموردين المشاركة إلى 106 مواقع.

كل جهودنا، مجرد البداية.

حققنا تقدماً كبيراً في عام 2017 بالتعاون مع موردينا. ومع اجتهادنا وتعمقنا في سلسلة التوريد لتقييم أوجه التحسين واستغلالنا أحدث الابتكارات وتطبيقها على أدوات وعمليات جديدة، نحن على يقين بأننا سنتمكن من مساعدة الناس والكوكب أكثر فأكثر، إذ تؤثر أعمالنا كل عام في عدد متزايد من الموردين والموظفين حول العالم، ونحن نؤمن بأن لعملنا تأثيراً إيجابياً في المجال بشكل عام.

نقيّم المزيد من المواقع. ونقدّر المزيد من معايير العمل.

كل عام، تقوم Apple بتقييم المزيد من الشركاء في سلسلة التوريد. في عام 2017 قمنا بتقييم 756 موقعاً من مواقع الموردين في 30 بلداً. يتم تقييم أداء كل موقع مقارنة بأعلى المعايير في المجال، ثم يحصل كل موقع على تقييم بأداء منخفض أو متوسط أو مرتفع. ونعمل عن كثب مع المواقع ذات الأداء المنخفض لإسراع تطوير إمكانياتها، ولكن إن لم تكن لدى المورد الرغبة أو الإمكانية للالتزام بمعاييرنا نزيله على الفور من سلسلة التوريد. بفضل جهود Apple وشركائها، انخفض عدد المواقع ذات الأداء المنخفض بنسبة 71 بالمئة، بينما ازداد عدد المواقع ذات الأداء المرتفع بنسبة 35 بالمئة.

%35في عام 2017 ازداد عدد المواقع ذات الأداء المرتفع في سلسلة التوريد بنسبة 35 بالمئة.
%71في عام 2017 انخفض عدد المواقع ذات الأداء المنخفض في سلسلة التوريد بنسبة 71 بالمئة.

في عام 2017 تم تقييم 756 موقعاً من مواقع التصنيع ومراكز الاتصال ومتاجر البيع بالتجزئة. وتم إجراء 256 تقييماً إضافياً على مستوى المصاهر والمناجم.

اقرأ التقرير بالكامل لتعرف ما أنجزناه حتى الآن.

اطلع على تقرير تقدم العمل لعام 2018 (PDF)‏

تقارير إضافية