معلومات عامة عن البطارية

تعتمد جميع المواصفات المذكورة للبطارية على شبكة الهاتف المتحرك، والموقع، وقوة الإشارة، وإعدادات الميزات، والاستخدام، والعديد من العوامل الأخرى؛ وتختلف النتائج الفعلية. للبطارية عدد محدود من دورات الشحن وقد تضطر إلى استبدالها بعد فترة من أحد مزودي الخدمة المعتمدين من شركة Apple. يختلف عمر البطارية ودورات الشحن بحسب الاستخدام والإعدادات. تُجرى اختبارات البطارية من خلال الاستعانة بوحدات iPhone محددة. 
لمزيد من المعلومات، راجع apple.com/om-ar/batteries  
وapple.com/om-ar/iphone/compare 

اختبارات مدة التحدث

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2018 باستخدام وحدات iPhone XS وiPhone XS Max وiPhone XR وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. اختبارات مدة التحدث أُجريت على شبكة الاتصال الصوتي عبر LTE ‏(VoLTE)‏. كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: تم اقتران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi.

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2017 باستخدام وحدات iPhone 8 وiPhone 8 Plus وiPhone X وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: تم اقتران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi.

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2016 باستخدام وحدات iPhone 7 وiPhone 7 Plus وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: تم اقتران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi.

أجرت Apple الاختبارات في مارس 2016 باستخدام وحدات iPhone SE (الجيل الأول) وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. أُجريت اختبارات مدة التحدث على شبكة الاتصال الصوتي عبر شبكة 3G. كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi.

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2015 باستخدام وحدات iPhone 6s وiPhone 6 Plus وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi.

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2014 باستخدام وحدات iPhone 6 وiPhone 6 Plus وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi.

اختبارات مدة وضع الاستعداد

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2016 باستخدام وحدات iPhone 7 وiPhone 7 Plus وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi. لم يتم تمكين "يا Siri". في حالة تمكين "يا Siri"، تصل مدة وضع الاستعداد لغاية 9 أيام على iPhone 7 ولغاية 15 يوماً على iPhone 7 Plus.

أجرت Apple الاختبارات في مارس 2016 باستخدام وحدات iPhone SE (الجيل الأول) وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi. لم يتم تمكين "يا Siri".
في حالة تمكين "يا Siri"، تصل مدة وضع الاستعداد لغاية 10 أيام على iPhone SE.

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2015 باستخدام وحدات
iPhone 6s وiPhone 6s Plus وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi. لم يتم تمكين "يا Siri". في حالة تمكين "يا Siri"، تصل مدة وضع الاستعداد لغاية 9 أيام على iPhone 6s ولغاية 15 يوماً على
iPhone 6s Plus.

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2014 باستخدام وحدات
iPhone 6 Plus وiPhone 6 وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi.

اختبارات تشغيل الفيديو

أجرت Apple الاختبارات في فبراير 2020 باستخدام وحدات iPhone SE (الجيل الثاني) الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج وبرامجها على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. شمل تشغيل الفيديو العرض المتكرر لفيلم مدته ساعتين و23 دقيقة تم شراؤه من iTunes Store. شمل تشغيل الفيديو (عبر الإنترنت) العرض المتكرر لفيلم مدته ثلاث ساعات ودقيقة واحدة تم شراؤه من iTunes Store. كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: تم إقران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية" وفلاش True Tone.

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2019 باستخدام وحدات iPhone 11 وiPhone 11 Pro وiPhone 11 Pro Max وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. شمل تشغيل الفيديو العرض المتكرر لفيلم مدته ساعتين و23 دقيقة تم شراؤه من iTunes Store. شمل تشغيل الفيديو (عبر الإنترنت) العرض المتكرر لفيلم مدته ثلاث ساعات ودقيقة واحدة تم شراؤه من iTunes Store. كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: تم إقران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية" وفلاش True Tone.

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2018 باستخدام وحدات iPhone XS وiPhone XS Max وiPhone XR وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كان محتوى الفيديو عبارة عن فيلم تم شراؤه من iTunes Store مدته ساعتان و23 دقيقة، جرى تشغيله بشكل متكرر. كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: تم اقتران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية" وفلاش True Tone.

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2017 باستخدام وحدات iPhone 8 وiPhone 8 Plus وiPhone X وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كان محتوى الفيديو عبارة عن فيلم تم شراؤه من iTunes Store مدته ساعتان و23 دقيقة جرى تشغيله بشكل متكرر. كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: تم اقتران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية" وفلاش True Tone.

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2016 باستخدام وحدات iPhone 7 وiPhone 7 Plus وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كان محتوى الفيديو عبارة عن فيلم تم شراؤه من iTunes Store مدته ساعتان و23 دقيقة جرى تشغيله بشكل متكرر. كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: تم اقتران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".

أجرت Apple الاختبارات في مارس 2016 باستخدام وحدات iPhone SE (الجيل الأول) وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كان محتوى الفيديو عبارة عن فيلم تم شراؤه من iTunes Store مدته ساعتان و23 دقيقة جرى تشغيله بشكل متكرر. كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2015 باستخدام وحدات iPhone 6s وiPhone 6s Plus وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كان محتوى الفيديو عبارة عن فيلم تم شراؤه من iTunes Store مدته ساعتان و23 دقيقة جرى تشغيله بشكل متكرر. كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2014 باستخدام وحدات iPhone 6 Plus وiPhone 6 وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. كان محتوى الفيديو عبارة عن فيلم تم شراؤه من iTunes Store مدته ساعتان و23 دقيقة جرى تشغيله بشكل متكرر. كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".

اختبارات تشغيل الصوت

أجرت Apple الاختبارات في فبراير 2020 باستخدام وحدات iPhone SE (الجيل الثاني) الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج وبرامجها على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. شملت قائمة التشغيل 358 ملفاً صوتياً فريداً تم شراؤها من‏ iTunes Store ‏(تشفير AAC بسرعة ‎256 Kbps). كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: تم إقران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2019 باستخدام وحدات iPhone 11 وiPhone 11 Pro وiPhone 11 Pro Max وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. شملت قائمة التشغيل 358 ملفاً صوتياً فريداً تم شراؤها من‏ iTunes Store ‏(تشفير AAC بسرعة ‎256 Kbps). كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: تم إقران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2018 باستخدام وحدات iPhone XS وiPhone XS Max وiPhone XR وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. تكونت قائمة التشغيل من 358 ملفاً صوتياً فريداً تم شراؤها من‏ iTunes Store ‏(تشفير AAC بسرعة ‎256 ‎Kbps). كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: تم اقتران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2017 باستخدام وحدات iPhone 8 وiPhone 8 Plus وiPhone X وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. تكونت قائمة التشغيل من 358 ملفاً صوتياً فريداً تم شراؤها من‏ iTunes Store ‏(تشفير AAC بسرعة ‎256 ‎Kbps). كانت جميع الإعدادات في الوضع الأساسي باستثناء ما يلي: تم اقتران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2016 باستخدام وحدات iPhone 7 وiPhone 7 Plus وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. تكونت قائمة التشغيل من 358 ملفاً صوتياً فريداً تم شراؤها من‏ iTunes Store ‏(تشفير AAC بسرعة ‎‎256 ‎Kbps). كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: تم اقتران Bluetooth بسماعات رأس، وكانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".

أجرت Apple الاختبارات في مارس 2016 باستخدام وحدات iPhone SE (الجيل الأول) وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. تكونت قائمة التشغيل من 358 ملفاً صوتياً فريداً تم شراؤها من‏ iTunes Store ‏(تشفير AAC بسرعة ‎256 ‎Kbps). كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2015 باستخدام وحدات
iPhone 6s وiPhone 6s Plus وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. تكونت قائمة التشغيل من 358 ملفاً صوتياً فريداً تم شراؤها من‏ iTunes Store ‏(تشفير AAC بسرعة ‎256 ‎Kbps). كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".

أجرت Apple الاختبارات في أغسطس 2014 باستخدام وحدات iPhone 6 Plus وiPhone 6 وبرامجها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج على كل من شبكتي GSM وCDMA تابعتين لشركات اتصالات. تكونت قائمة التشغيل من 358 ملفاً صوتياً فريداً تم شراؤها من‏ iTunes Store ‏(تشفير AAC بسرعة ‎256 ‎Kbps). كانت جميع الإعدادات افتراضية باستثناء ما يلي: كانت شبكة Wi-Fi مرتبطة بشبكة، وتم إيقاف تشغيل ميزة "طلب الانضمام إلى الشبكات" الخاصة بشبكة Wi‑Fi وميزة "إضاءة تلقائية".