شريحة Apple M1

ثورة في الشريحة.

وأخيراً وصلت M1، أول شريحة صممناها خصيصاً لأجهزة Mac، وهي تقدم أداءً مذهلاً وتكنولوجيات مخصصة وكفاءة لا مثيل لها في استهلاك الطاقة. وقد ابتُكرت هذه الشريحة من الأساس لتعمل مع نظام التشغيل macOS Big Sur الأكثر تطوراً في العالم للأجهزة المكتبية. وبفضل النقلة النوعية في الأداء لكل واط، يتحول كل Mac مزود بشريحة M1 إلى جهاز من عالم آخر كلياً. هذه ليست ترقية، بل عصر جديد يغيّر كل المعادلات.

نظام كامل متكامل في شريحة واحدة.

كان جهاز Mac يحتاج إلى شرائح متعددة ليضع بين يديك جميع ميزاته وقدراته، بما في ذلك المعالج، ومنافذ الإدخال والإخراج، والأمان، والذاكرة. لكن الآن مع شريحة M1، اجتمعت هذه التكنولوجيات داخل نظام متكامل في شريحة (SoC)، ليقدم لك مستوى جديداً كلياً من الاندماج والتكامل لمزيد من البساطة والكفاءة والأداء المذهل. M1 شريحة فائقة التطور والتعقيد، وتحمل أكبر عدد من وحدات الترانزستور التي وضعناها في شريحة واحدة على الإطلاق، وهي فائقة الصغر وتُقاس على مستوى الذرات. كما أنها تعتبر أول شريحة في كمبيوتر شخصي صُممت باستخدام تكنولوجيا معالجة رائدة في المجال بدقة 5 نانومتر.

معالجة بدقة
5 نانومتر
أول شريحة في كمبيوتر شخصي صُممت بهذه التكنولوجيا المبتكرة.
16 مليار
ترانزستور
أكبر عدد وضعناه في شريحة واحدة على الإطلاق.
شريحة Apple M1‏

ذاكرة موحدة
لكل النظام.

تتميز شريحة M1 ببنية الذاكرة الموحدة UMA الخاصة بنا، وهي تجمع الذاكرة ذات النطاق الترددي العالي ومدة الانتظار المنخفضة في مساحة واحدة داخل نظام مخصص. وهذا ما يمكّن جميع التكنولوجيات داخل النظام المتكامل في شريحة من الوصول إلى البيانات نفسها من دون نسخها بين مساحات متعددة للذاكرة. ويساهم هذا أيضاً في تحسين الأداء وتعزيز الكفاءة في استخدام الطاقة بشكل كبير، لتصبح تطبيقات الفيديو أسرع، والألعاب أكثر روعة وغنىً بالتفاصيل، ومعالجة الصور فائقة السرعة، واستجابة النظام بالكامل أكبر من أي وقت مضى.

رسم يعرض وحدة المعالجة المركزية، والبنية المتشابكة للشريحة، ووحدة معالجة رسومات الغرافيك، والمحرك العصبي Neural Engine، ووحدة التخزين المؤقت، واثنتين من ذاكرات الوصول العشوائي الديناميكي DRAM في شريحة M1‏
لغاية3.9Xمعالجة أسرع للفيديو1
لغاية7.1Xمعالجة أسرع للصور2

قوة CPU هائلة.
بقدر ضئيل من الطاقة.

وحدة المعالجة المركزية ثمانية النوى في شريحة M1 هي الأعلى أداءً من بين جميع وحدات المعالجة المركزية التي صممناها على الإطلاق. وهذه الشريحة التي تلتهم المهام باستخدام أقل قدر من الطاقة تتميز بنوعين من النوى: النوى عالية الأداء والنوى عالية الكفاءة. معها ستنجز كل ما تريد بسرعة خاطفة، بدءاً من تعديل صور العائلة وتصدير فيديوهات iMovie للويب والتعامل مع مكتبات ضخمة بتنسيق RAW في Lightroom وصولاً إلى التحقق من الإيميل، من دون أن تستنزف عمر البطارية بسرعة.

وحدة
CPU‏

ثمانية
النوى
الأعلى أداءً من بين جميع الوحدات التي
صممناها على الإطلاق.
لغاية3.5Xأداء CPU أسرع1
رسم يعرض وحدة المعالجة المركزية ثمانية النوى في شريحة M1‏

أربع نوى عالية الأداء

تتميز شريحة M1 بأربع نوى أداء، صممت كل واحدة منها لتدير المهام الفردية بأعلى قدر ممكن من الكفاءة مع مستوى أداء قوي. والنواة عالية الأداء التي صممناها هي الأسرع في وحدات المعالجة المركزية في العالم على مستوى شرائح السيليكون منخفضة الطاقة.3 وبما أن شريحة M1 تشتمل على أربع نوى من هذا النوع، فهي تنفذ المهام الفرعية والمتسلسلة المعقدة بكل سلاسة، محققة قفزة نوعية في الأداء أيضاً.

أربع نوى عالية الكفاءة

تضم شريحة M1 أربع نوى كفاءة للتعامل مع المهام البسيطة. وهي تستخدم عُشر الطاقة بينما تقدم أداءً مذهلاً. وهذه النوى هي المساحة الأكثر فعالية وكفاءة لتشغيل المهام البسيطة، ما يتيح لنوى الأداء التفرغ لمعالجة المهام الثقيلة والمتطلبة.

أداء وحدة CPU مقابل الطاقة التي تستهلكها

رسم بياني يوضح أداء وحدة المعالجة المركزية بمستويات مختلفة من استهلاك الطاقة. تتفوق شريحة M1 بأدائها على أحدث شرائح أجهزة لابتوب PC مع استهلاك ضئيل للطاقة، كما هو واضح في الرسم البياني بالكامل.
لغاية2Xأداء CPU أسرع4
تتطابق مع أعلى أداء لأجهزة PC باستخدام%25من الطاقة4

أداء وحدة CPU أسرع لغاية 2x

تقدم شريحة M1 أداءً أعلى بشكل ملحوظ في مختلف مستويات الطاقة مقارنة بأحدث شرائح أجهزة لابتوب PC. وباستخدام 10 واط فقط (الغلاف الحراري لجهاز MacBook Air)، تقدم شريحة M1 أداء وحدة معالجة مركزية أعلى لغاية 2x مقارنة بشرائح أجهزة PC. ويمكن للشريحة أن تقدم أداءً يتطابق مع أعلى أداء لشرائح أجهزة PC بينما تستخدم ربع الطاقة فقط.

أداء وحدة CPU لكل واط

رسم بياني يوضح أداء وحدة المعالجة المركزية لكل واط لشرائح السيليكون منخفضة الطاقة من Apple عند معالجة المهام الفردية مع مرور الوقت. يزداد المستوى ببطء مع مرور الوقت إلى أن يصل إلى زيادة هائلة تبلغ 3x مع شريحة M1‏.
3Xأداء CPU أعلى لكل واط5

أداء أعلى 3x لكل واط

عندما نلقي نظرة على أداء المهام الفردية لشرائح السيليكون منخفضة الطاقة في أجهزة Mac، نلاحظ أن نسبة الزيادة في الأداء لكل واط التي شهدتها الشرائح المتعاقبة كانت ضئيلة. أما حين ننظر إلى شريحة M1، نرى تطوراً هائلاً أعلى 3x في الأداء لكل واط.

أسرع رسومات غرافيك مدمجة في العالم على مستوى أجهزة الكمبيوتر الشخصية.

عادة ما تستخدم أجهزة PC شريحة منفصلة لتقدم أفضل أداء لوحدة معالجة رسومات الغرافيك، ما يؤدي إلى استهلاك كبير للطاقة. لكن شريحة M1 أمر مختلف تماماً، فرسومات الغرافيك المدمجة بها تحقق زيادة هائلة في أداء رسومات الغرافيك، وفي الوقت ذاته تستهلك قدراً قليلاً من الطاقة. وتعد وحدة معالجة رسومات الغرافيك في شريحة M1 الأكثر تطوراً من بين المعالجات التي ابتكرناها على الإطلاق، وهي ثمرة سنوات من عمليات التحليل الشاملة للاستخدامات المختلفة لأجهزة Mac. وبفضل وحدة معالجة رسومات غرافيك مع ما يصل إلى ثماني نوى، فإن شريحة M1 قادرة على تنفيذ ما يقارب 25,000 مؤشر ترابط في الوقت نفسه. ووحدة معالجة رسومات الغرافيك هذه رائدة في مجالها إذ تقدم أسرع رسومات غرافيك مدمجة على مستوى أجهزة الكمبيوتر الشخصية في العالم، مع ما تتميز به من قوة التيرافلوب ومستوى عرض التفاصيل والتراكيب ومعدل معالجة البكسلات، بالإضافة إلى الكفاءة في استهلاك الطاقة.6

رسم يوضح وحدة معالجة رسومات الغرافيك ثمانية النوى في شريحة M1‏
لغاية8 نوى
لوحدة
GPU‏
أفضل معالج رسومات غرافيك ابتكرناه والأكثر تطوراً حتى الآن.
لغاية25 ألف‏مؤشر ترابط متزامن

أداء وحدة GPU مقابل الطاقة التي تستهلكها

رسم بياني يوضح أداء وحدة معالجة رسومات الغرافيك بمستويات مختلفة من استهلاك الطاقة. تتفوق شريحة M1 بأدائها على أحدث شرائح أجهزة لابتوب PC مع استهلاك ضئيل للطاقة، كما هو واضح في الرسم البياني بالكامل.
لغاية2Xأداء GPU أسرع7
تتطابق مع أعلى أداء لأجهزة PC باستخدام%33من الطاقة7

أداء رسومات غرافيك أسرع لغاية 2x

تقدم شريحة M1 أداء رسومات غرافيك أعلى بشكل ملحوظ في مختلف مستويات الطاقة مقارنة بأحدث شرائح أجهزة لابتوب PC، وهي سرعة رسومات أعلى لغاية 2x. ويمكن لشريحة M1 أن تقدم أداءً يتطابق مع أعلى أداء لشرائح أجهزة PC بينما تستخدم ثلث الطاقة فقط.

الجيل الجديد من التعلم الآلي.

تتميز شريحة M1 بأحدث محرك عصبي Neural Engine ابتكرناه. وهو قادر على معالجة 11 تريليون عملية في الثانية بفضل تصميمه ذي 16 نواة. ومع وحدة معالجة رسومات الغرافيك ثمانية النوى، ومسرعات التعلم الآلي، والمحرك العصبي Neural Engine، فإن شريحة M1 بأكملها مصممة لتتفوق وتبهر في التعلم الآلي. فيمكن أن يقوم Final Cut Pro مثلاً بتأطير مقطع ما في وقت قصير بكل ذكاء، ويمكن أن يعزز Pixelmator Pro مستوى الوضوح والتفاصيل بسرعة مذهلة، وتستفيد جميع التطبيقات التي تستخدم ميزات التعلم الآلي من أداء لم تشهده أجهزة Mac من قبل.

لغاية15Xأداء تعلم آلي أسرع8
لغاية11 تريليونعملية في الثانية
رسم يوضح المحرك العصبي Neural Engine مع 16 نواة في شريحة M1‏

أداء غير عادي.
عمر بطارية خيالي.

تعزز شريحة M1 عمر البطارية حتى عند تقديم إضافة هائلة في الأداء. ولكن الشريحة ليست إلا مجرد فصل واحد في قصة الكفاءة المذهلة في استهلاك الطاقة. فنظام macOS Big Sur يتميز بإدارة متطورة للطاقة تتمثل بتخصيص المهام بذكاء بين نوى الأداء ونوى الكفاءة في شريحة M1، لتتعزز تلقائياً معالجة المهام البسيطة مثل قراءة الملاحظات أو المهام التي تتطلب أداء رهيباً مثل تشغيل أحدث الألعاب. والنتيجة هي أفضل عمر بطارية في أجهزة Mac على الإطلاق.

موديل مزود بشريحة M1

MacBook Pro مقاس 13 إنش

لغاية17 ساعةمن تصفح الإنترنت لاسلكياً9
لغاية20 ساعةمن تشغيل الأفلام9

موديل مزود بشريحة M1

MacBook Air

لغاية15 ساعةمن تصفح الإنترنت لاسلكياً10
لغاية18 ساعةمن تشغيل الأفلام10

نظام تشغيل مصمم لشريحة M1‏ حتى الصميم.

صُمم نظام macOS Big Sur ليستفيد إلى أبعد حد من قدرات شريحة M1 وقوتها، ويجعل كل ما تحب في نظام macOS أسرع وأفضل وأكثر أماناً. macOS Big Sur هو برنامجنا الأقوى الذي يشغّل أجهزتنا الأكثر تقدماً حتى الآن.

تعرّف على كل جديد في macOS Big Sur‏

أداء بسرعة خاطفة

مع شريحة M1، تستيقظ الأنظمة بغمضة عين، وتُنجز المهام اليومية مثل تشغيل التطبيقات على الفور، ويصبح التمرير في Safari أكثر سلاسة، والرسومات المتحركة في النظام أكثر سرعة. وعندما تجتمع السرعة الفائقة لشريحة M1 مع تكنولوجيات نظام macOS مثل Metal، ستشعر بالفرق الكبير في أداء التطبيقات الأكثر تطلباً، وستتمكن من إنجاز مهام مثل تصيير الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد أو تعديل فيديوهات RAW بكل سهولة وسلاسة.

أمان متطور

تقدم شريحة M1 ونظام Big Sur أكثر ميزات الأمان تطوراً في أجهزة الكمبيوتر الشخصية، مع إقلاع آمن قائم على التحقق من الأجهزة والمكونات، وتشفير تلقائي عالي الأداء لجميع ملفاتك، ووسائل حماية وأمان جديدة مدمجة في بنية تنفيذ التعليمات البرمجية لشريحة M1.

المزيد من التطبيقات على Mac. والفضل لشريحة M1.

يأتي نظام macOS Big Sur محملاً بتكنولوجيات تمكّنك من تشغيل مجموعة تطبيقات أكثر من أي وقت مضى، وهي الأكبر لأجهزة Mac على الإطلاق. ومع استمرار المطورين في تصميم المزيد من التطبيقات الجديدة لشريحة M1، ستكبر هذه المجموعة أكثر وأكثر.

التطبيقات الشاملة

تم تعزيز كل التطبيقات التي تأتي مع أجهزة Mac وكل التطبيقات التي تصممها Apple لتعمل مع شريحة M1. وتعكس تطبيقات مثل Pages وKeynote وGarageBand وiMovie الأداء المذهل لشريحة M1. فيمكنك مثلاً تشغيل ما يصل إلى 3x أكثر من الآلات والمكونات الإضافية للتأثيرات مع Logic Pro،‏11 وإنجاز المهام بلمح البصر مع Final Cut Pro، مع أداء أسرع يصل لغاية 6x في تصيير شريط زمني معقد.12 أما التطبيقات المدمجة فهي أقوى تطبيقات تتلاءم مع شريحة M1، إذ تتميز بسرعة وقدرات مذهلة أكثر من أي وقت مضى. كما أن وجود منصة التطبيقات الشاملة الجديدة يعني أن هذه التطبيقات تدعم أنظمة Mac القائمة على معالج Intel ‏والقائمة على شرائح السيليكون من Apple.‏ ويقدم الكثير من المطورين حالياً تطبيقات جديدة بأداء وقدرات فريدة تغير قواعد اللعبة، مثل تصحيح ألوان الفيديوهات بوضوح 6K في الوقت الفعلي مع Blackmagic DaVinci Resolve.

Rosetta 2

مع إصدار Rosetta 2 وشريحة M1 ونظام macOS Big Sur يمكنك تشغيل التطبيقات بكل سلاسة حتى تلك التي لم يتم إطلاق إصدارات عالمية منها، لتتمكن من الاستمرار بالعمل على مشاريع Fusion360 أو الوصول إلى مستوى جديد في لعبتك المفضلة، من دون الحاجة إلى تحديث. وبفضل Metal وشريحة M1، تعمل بعض التطبيقات التي تتطلب أداء رسومات غرافيك قوياً بشكل أفضل مع Rosetta 2، مقارنة بأدائها على أنظمة Mac السابقة مع رسومات الغرافيك المدمجة.

تطبيقات iPhone وiPad

لأول مرة، بإمكانك استخدام تطبيقات iPhone وiPad المفضلة لديك مباشرة على Mac، ما يعني الاستمتاع بالمزيد من الألعاب، ومشاهدة المزيد من المحتوى، وإنجاز كل ما تحب مع المزيد من التطبيقات. فهي تعمل مثل تطبيقات Mac الأصلية، مع شريط قائمة، ودعم لنوافذ قابلة للتكبير والتصغير، والماوس، ولوحة التحكم وغيرها الكثير. أما تطبيقات iPhone وiPad التي قمت بشرائها سابقاً والمتوفرة الآن على Mac فيمكنك تنزيلها من قائمة العناصر التي اشتريتها. وبالطبع تتوفر هذه التطبيقات على Mac App Store.

تسوق لشراء موديلات Mac المزودة بشريحة M1.

MacBook Air

اعرف المزيد

MacBook Pro مقاس 13 إنش

اعرف المزيد

Mac mini‏

اعرف المزيد
قارن جميع موديلات ‏‏‏‏Mac‏