MacBook

بخفّة وزنه، يسابق زمنه.

كان هدفنا مع MacBook أن نحقق المستحيل وهو تصميم تجربة كاملة الحجم في أنحف وأخف نوت بوك من Mac على الإطلاق. ورغم حجمه الصغير، تكمن فيه قوة لا تضاهيها أي قوة، إذ يقدم MacBook الجديد أداءً أسرع بنسبة 20 بالمئة مع معالجات Intel Core m3 وi5 وi7‏ من الجيل السابع،1 وتخزين SSD أسرع بما يصل إلى 50 بالمئة.‏2‏‏

متوفر باللون الذهبي الوردي، الذهبي، الرمادي الفلكي، الفضي.

كل ملليمتر يختزن المزيد من القوة.

زُوّد MacBook بمعالجات Intel Core من الجيل السابع ليكون أكثر سرعة من أي وقت سابق. وبذلك، ستنجح في تنفيذ مهامك اليومية، من تشغيل التطبيقات وفتح الملفات إلى المهام الأكثر تعقيداً بفضل أقراص SSD أسرع ومعالجة بتردد يصل لغاية 3.6GHz مع خاصية Turbo Boost.

ميّزناه بميزات تتعدّى حجمه.

صُممت كل مكونات MacBook بدقة بالغة لتحقيق أكبر استفادة من هيكله فائق النحافة والخفة. فقد اخترنا أقوى المعالجات وأكثرها كفاءة، وعزّزنا نظام تشغيل macOS ليستخدم المعالج بأقل طاقة ممكنة. ونظراً لعدم وجود حاجة إلى المروحة لتبريد الكمبيوتر فهو يوفر مساحة أكبر لخلايا البطارية ليدعمك في أداء مهامك على مدار اليوم.

أداء أسرع‏ لغاية %20
لغاية 3.6GHz مع خاصية Turbo Boost‏

المعالج

تكمن في قلب الجهاز معالجات Intel Core m3 وi5 وi7 من الجيل السابع بتكنولوجيا 14 نانومتر، ما يجعل MacBook قادراً على الجمع بإتقان بين الكفاءة في استهلاك الطاقة والأداء المطلوب لإنجاز كل مهامك.

بنية من دون مروحة

صممنا MacBook ليمنحك أداءً هادئاً قدر الإمكان، فمعالجه يستهلك 5 واط من الطاقة فقط، ما يولد حرارة أقل ويتخلص من الحاجة إلى وجود مروحة لتبريد الكمبيوتر. فعوضاً عن المروحة، وُضعت اللوحة الرئيسة فوق لوح غرافيت متباين الخواص يساعد على تشتيت أي حرارة ناتجة. وبذلك، لن تسمع من MacBook شيئاً خلال أدائه أصعب المهام.

التخزين والذاكرة

رغم صغر حجم مكوناته، يتميز MacBook بسعة مدهشة لتخزين الملفات وتشغيل التطبيقات التي تحتاج إليها في حياتك اليومية. ومع ما يصل إلى 16GB من ذاكرة LPDDR3 الداخلية بتردد 1866MHz، وتخزين SSD بسعة لغاية 512GB، ستحصل على نوت بوك بالغ النحافة والخفة بأداء فائق السرعة.

بطاريات النوت بوك العادية
بطاريات MacBook
%35 سعة أكبر مما تسمح به التكنولوجيا الحالية

البطارية

كي نتمكن من ابتكار بطارية تدوم طوال اليوم،3 كان لا بد من استخدام كل ملليمتر من المساحة داخل MacBook. لذا، ابتكرنا خلية بطارية مدرّجة بشكل خاص لتناسب المحيط المحدد لهيكل الجهاز. والنتيجة هي خلايا بطارية ذات سعة أكبر بنسبة 35 بالمئة مما كان ممكناً من قبل.

شاشة عرض Retina واسعة الآفاق.

شاشة Retina الخلّابة مقاس 12 إنش في جهاز MacBook ممتعة حقاً للأنظار. فمع أكثر من 3 ملايين بكسل وزجاج يمتد من طرف الجهاز إلى طرفه الآخر، ستبهرك الصور وستشعر أنك تلمسها بتفاصيلها الغنية والمفعمة بالحياة. كل ذلك على شاشة Retina فائقة النحافة.

وضوح الشاشة 2304×1440
نسبة العرض إلى الارتفاع 16:10
زاوية العرض °178
SD
HD
MacBook
720×480
1920×1080
2304×1440

لتوفير تجربة Retina لا مثيل لها، صممنا وحدات البكسل بشكل يوفر بؤرة أكبر تسمح بمرور كمية أكبر من الضوء، ما يوفر لنا إمكانية استخدام إضاءة LED خلفية أكثر كفاءة في استخدام الطاقة، مع الحصول على مستوى السطوع المشرق نفسه.

بؤرة أكبر في كل بكسل أعد التشغيل

لوحة مفاتيح أفضل تعزز تجربة استخدامك.

نؤمن بأن لوحة المفاتيح الكاملة والمريحة ضرورية في أي نوت بوك. وكي نتمكن من وضع لوحة مفاتيح كاملة الحجم في MacBook، بدأنا بتصميم لوحة المفاتيح من الصفر، بما في ذلك كل المفاتيح وآلية عملها. والنتيجة هي لوحة مفاتيح ليست أكثر نحافة فحسب، وإنما أكثر راحة ودقة بحيث لن تريد أن ترفع أصابعك عنها.

لوحة مفاتيح بآلية مُطورة. مفتاحك لاستخدام أسلس.

مع آلية الفراشة من الجيل الثاني، تم تحسين تجربة لوحة المفاتيح وتعزيزها لتكون أكثر راحة واستجابة. وهكذا، عندما تضغط على أحد المفاتيح، ستلاحظ أنه ينزل إلى الأسفل ويعود إلى مكانه بحركة سلسة تُشعرك بالارتياح من لحظة بدء الكتابة.

آلية المقص التقليدية
آلية الفراشة من الجيل الثاني التي صممتها Apple

مع لوحة التحكم Force Touch، اضغط بعمق، لتتعمق أكثر.

تسمح لك إمكانيات استشعار الضغط في لوحة التحكم Force Touch بإخبار MacBook بما تريد إنجازه بمجرد اختلافات بسيطة في قوة ضغطتك. انقر في أي مكان لأداء مجموعة واسعة من المهام في apps مختلفة، كلها على السطح نفسه من دون أن ترفع إصبعك. كما يوفر محرك النقر Taptic Engine ردود فعل لمسية تضفي إحساساً ملموساً لما تراه عيناك على الشاشة.

سطح زجاجي سِعوي محرك النقر
Taptic Engine‏
مستشعرات قوة الضغط

Multi-Touch تحكم تام، حيث تريد تماماً.

تسمح لك إيماءات اللمس المتعدد Multi‑Touch بالتفاعل مع MacBook بسهولة وذكاء. مرّر في أي اتجاه، أو اسحب للتنقل عبر صفحات الويب، أو ضم أصابعك أو لفها أو انقر بقوة لاستخدام إمكانيات أخرى مفيدة.

على اتصال بكل ما تحب، أينما كنت.

صُمم MacBook بتكنولوجيا قوية وهيكل فائق النحافة ليتناسب بشكل مثالي مع عالم تُنجز فيه كل المهام على النوت بوك لاسلكياً. وإذا احتجت إلى التوصيل، يأتي USB-C بإمكانيات كبيرة في منفذ صغير ومريح.

USB-C. تعدّدت المهام والمنفذ واحد.

يمنحك USB-C استخدامات المنافذ كلها في مكان واحد، إذ يوفر إمكانية الشحن والنقل السريع للبيانات عبر USB (لغاية 5Gb/ثانية)، وإخراج الفيديو في تصميم يعمل على الجهتين بثلث حجم منفذ USB 3، ما يعطيك مرونة توصيل أجهزتك المفضلة بسهولة.

USB-C

مجهز ليسلك طريقه في عالم من دون أسلاك.

يحقق MacBook أقصى استفادة من أحدث تكنولوجيا لاسلكية Wi-Fi بمعيار 802.11ac وBluetooth 4.2. ومع برامج Apple وخدماتها المبتكرة التي تساعدك على استغلال تلك التكنولوجيا، يمكنك الاتصال بالويب ونقل الملفات وتنظيم صورك والاستماع إلى الموسيقى وأكثر، كل ذلك لاسلكياً.

macOS

macOS هو نظام التشغيل الذي تعمل عليه جميع أجهزة Mac. يقدم macOS Sierra ميزة Siri لجهاز Mac، إلى جانب طرق جديدة للاستمتاع بصورك والعمل بكل سلاسة بين الأجهزة.

اعرف المزيد عن macOS‏