‏‏‏Mac mini‏‏‏‏‏

ما في قلبه
على كل لسان.

تمنح شريحة Apple M1 جهازنا المكتبي الأكثر تنوعاً في الاستخدام والقدرات آفاقاً جديدة مع أداء وحدة معالجة مركزية أعلى لغاية 3x، ورسومات غرافيك أسرع لغاية 6x، ومحرك عصبي Neural Engine هو الأكثر تطوراً حتى الآن مع تعلم آلي أسرع لغاية 15x. استعد إذن للعمل واللعب والابتكار على Mac mini بسرعة وقوة تفوقان الخيال.

بقوة شريحة Apple M1

تحقق من التوفر لاحقاً

شريحة M1‏

ثورة في الشريحة.

وأخيراً، وصلت أول شريحة مصممة خصيصاً لجهاز Mac. إنها Apple M1 التي تعد نظاماً متكاملاً في شريحة (SoC) إذ تأتيك مزودة بعدد هائل من وحدات الترانزستور يبلغ 16 مليار وحدة، ما يمكّنها من دمج وحدة المعالجة المركزية، ووحدة معالجة رسومات الغرافيك، والمحرك العصبي Neural Engine، ومنافذ الإدخال/الإخراج، وغيرها الكثير، في شريحة واحدة متناهية الصغر. شريحة M1 ليست مجرد خطوة عملاقة لجهاز Mac، بل مستوى غير مسبوق من الابتكار بفضل أدائها المذهل وتكنولوجياتها المخصصة وكفاءتها الرائدة في استخدام الطاقة.1

وحدة المعالجة المركزية

CPU مع 8 نوى قوة لا تُقهر في مساحة لا تُذكر.

تزود شريحة M1 جهاز Mac mini بسرعة مذهلة وقوة هائلة، إذ توفر وحدة المعالجة المركزية ثمانية النوى أداء معالجة أسرع بما يصل إلى 3x مقارنة بالجيل السابق2 على الرغم من احتفاظ الجهاز بتصميمه المربع المميز الذي يبلغ
طول كل جانب منه 19.7 سم.

وحدة المعالجة المركزية

وحدة CPU ثمانية النوى يتفوق أداء وحدة المعالجة المركزية ثمانية النوى في شريحة M1 بمراحل على أداء جميع وحدات المعالجة المركزية التي صممناها يوماً، فهي تضم أربع نوى للأداء وأربع نوى للكفاءة تقدم أداء معالجة هو الأفضل في العالم لكل واط3 للمهام الفردية وتلك الفرعية المتسلسلة والمعقدة. وهذه قفزة نوعية في الأداء بقدر ضئيل من الطاقة.

أربع نوى للأداء النواة عالية الأداء التي صممناها هي أسرع نواة في وحدات المعالجة المركزية في العالم مقارنة بشرائح السيليكون منخفضة الطاقة،4 وتضم شريحة M1 أربعاً من هذه النوى تجتمع قدراتها للارتقاء بالأداء إلى مستويات غير معهودة. وهكذا تتمكن من إنجاز مهام مثل التجميع في Xcode في وقت أقل بكثير، كما يمكنك تسجيل الموسيقى ومزجها والتحكم فيها كالمحترفين في Logic Pro بفضل العديد من الملفات الصوتية والمكونات الإضافية والآلات الافتراضية. أبدع في صنع صور مذهلة في Adobe Lightroom بسرعة واستجابة لا سابق لهما.

أربع نوى للكفاءة تقدم نوى الكفاءة الأربع أداء متميزاً في إنجاز المهام اليومية باستخدام عُشر الطاقة فقط، وتعد هذه النوى المكان الأكثر فعالية في تشغيل المهام البسيطة، ما يتيح لنوى الأداء معالجة المهام الضخمة الأكثر تطلباً.

وحدة معالجة رسومات الغرافيك

ما خفي أقوى.

وما بان أروع.

وحدة معالجة رسومات الغرافيك ثمانية النوى في M1 هي أفضل معالج ابتكرناه والأكثر تطوراً حتى الآن. الصورة لا تحتاج إلى برهان. وهي تقدم في Mac mini‏ أسرع رسومات غرافيك مدمجة في أجهزة الكمبيوتر الشخصية،9 مع أداء رسومات هائل أسرع لغاية 6x. إنها فعلاً قوة تفوق الخيال في تصميم بالغ الصغر.

وحدة معالجة مركزية مع8 نوى
لغاية 6xأسرع في أداء رسومات الغرافيك10

وحدة معالجة رسومات الغرافيك

ثماني نوى مخصصة لرسومات الغرافيك تقدم وحدة معالجة رسومات الغرافيك في شريحة M1 لجهاز Mac mini أسرع رسومات غرافيك مدمجة في أجهزة الكمبيوتر الشخصية في العالم.9 وتجمع وحدة المعالجة هذه ثماني نوى قوية مهمتها أن تجعل الرسومات أكثر سلاسة وسرعة وأكثر جمالاً وسحراً. حتى الفيديوهات بوضوح 8K يمكن تشغيلها بكل سهولة، بل وإنجاز المهام التي تتطلب أداء رسومات فائقاً بلمح البصر.11

أداء رسومات غرافيك مذهل اختبر أداء أسرع في تصيير الشريط الزمني بمعدل يصل إلى 6x في Final Cut Pro.‏12 وعدّل الصور عالية الوضوح بسرعة تصل إلى 4x أكثر في Affinity Pro.‏13 واستمتع أيضاً بروعة الألعاب بمعدلات إطارات فائقة السلاسة ووضوح أعلى. إنها قدرات رسومات خارقة لم يعرفها جهاز Mac mini من قبل.

التعلم الآلي

المحرك العصبي مع 16 نواة. مدير العمليات. يمنح التعلم الآلي سرعة خاطفة في تنفيذ العديد من المهام والتحكم الآلي فيها مثل تحليل الفيديو والتعرف على الصوت ومعالجة الصور وغيرها الكثير. لكن بفضل شريحة M1 مع المحرك العصبي Neural Engine ذي 16 نواة ومجموعة كاملة من التكنولوجيات يتحول Mac mini إلى قوة جبارة في التعلم الآلي.

المحرك العصبي Neural Engine مع16 نواة‏
لغاية15xأسرع في أداء التعلم الآلي16

التعلم الآلي

قوة التعلم الآلي يفتح التعلم الآلي في شريحة M1 آفاقاً واسعة أمام تطبيقات Mac، فهو يمكّنها من إنشاء نماذج وتطبيقها بناءً على كميات هائلة من البيانات بهدف إنجاز أمور مثل التعرف على الأصدقاء وأفراد العائلة في الصور والفيديوهات، وفهم اللغة الطبيعية أثناء الإملاء، وحتى تحليل الصوت لتمييز الضحك والتصفيق وغير ذلك من الأصوات. وتُعالج تلك البيانات جميعها على الجهاز لحماية خصوصيتك، ويتم كل ذلك بسرعة البرق.

المحرك العصبي Neural Engine‏ يتميز المحرك العصبي Neural Engine المخصص ذو 16 نواة في شريحة M1 بقدرة مذهلة على معالجة ما يصل إلى 11 تريليون عملية في الثانية لتتمكن من إنجاز مهام
لم تتخيلها من قبل مثل تمكين تطبيق djay Pro AI من الفصل بين أصوات الآلات الموسيقية وبين الغناء في أي أغنية بشكل فوري.

معزَّزة للتعلم الآلي ابتُكرت شريحة M1 بالكامل من أجل التعلم الآلي، إذ صُممت كل من وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة رسومات الغرافيك والمحرك العصبي Neural Engine لإنجاز أنواع مختلفة من مهام التعلم الآلي، بينما تتولى عناصر التحكم في أداء التعلم الآلي توزيع هذه المهام في أماكنها المناسبة لتعزيز الأداء.

مسرّعات التعلم الآلي صُمم مسرّعا التعلم الآلي المخصصان لإنجاز عمليات الضرب الحسابية للمصفوفات بسرعة، إذ ينفذان ما يصل إلى تريليون عملية في الثانية، ما يجعلهما مناسبين تماماً لمهام التعلم الآلي التي لا تحتاج إلى مدة انتظار طويلة ولا تتطلب القوة الهائلة للمحرك العصبي Neural Engine.

macOS Big Sur

macOS Big Sur يُظهر قوته مع شريحة M1

طُور نظام macOS Big Sur ليطلق العنان لإمكانيات شريحة M1 وينقل جهاز Mac إلى مستوى جديد مع ميزات مذهلة في الأداء وأكثر من ذلك بكثير. فبفضل تحديثات التطبيقات القوية، والتصميم الجديد الأنيق، وميزات الخصوصية والأمان الرائدة في المجال، أصبح macOS Big Sur برنامجنا الأقوى الذي يشغّل أجهزتنا الأكثر تقدماً حتى الآن.

السرعة والاستجابة

تعمل شريحة M1 وmacOS Big Sur معاً ليصبح النظام بأكمله أكثر سرعة، فيستيقظ Mac mini من نمط الإسبات على الفور، وتُنجز المهام اليومية بسرعة أكبر، مثل التنقل بين الصور والتصفح على Safari. وتحصل التطبيقات التي تستخدمها دائماً على القوة التي تحتاجها وتستحقها.

قوة
أكبر تستيقظ بسرعة.

أكبر مجموعة من التطبيقات على الإطلاق

يمكنك الآن تشغيل تطبيقات قوية صُممت خصيصاً لشريحة M1، وجميع تطبيقاتك المستخدمة حالياً تعمل بفضل برنامج Rosetta 2. ولأول مرة، بإمكانك استخدام تطبيقات iPhone وiPad المفضلة لديك مباشرة على نظام macOS Big Sur لتستفيد من أكبر مجموعة من تطبيقات Mac على الإطلاق.

تصميم فائق الصغر

يتفوق Mac mini بفضل التكنولوجيات المدمجة في شريحة M1 على أجهزة الكمبيوتر التي تفوقه حجماً بأشواط، فهو يتولى إدارة مهام تتطلب أداء عالياً ولكنه يستهلك طاقة أقل بنسبة تصل إلى 60 بالمئة مقارنة بالجيل السابق.17

القوة
بالفعل،
وليست بالحجم.

ذاكرة موحدة

ذاكرة واحدة، الكل تحت أمرها. تأتي شريحة M1 بذاكرة موحدة فائقة السرعة بسعة تصل إلى 16GB. هذه المساحة في الذاكرة الواحدة ذات النطاق الترددي العالي ومدة الانتظار المنخفضة تمكّن التطبيقات من مشاركة البيانات بين وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة رسومات الغرافيك والمحرك العصبي Neural Engine بكل كفاءة لتنجز جميع مهامك بسرعة وسلاسة.

تخزين SSD

يأتي Mac mini بوحدة تخزين فلاش مع قرص SSD‏ بسعة هائلة تصل إلى 2TB‏18 وتكفي لجميع مكتبات صورك وفيديوهاتك وملفاتك وتطبيقاتك. ويتميز بسرعات قراءة وكتابة تصل إلى 193.4GB/s ليتيح تشغيل التطبيقات والملفات وتحميلها بلمح البصر.

الأمان

أمّن بياناتك.
طمّن بالك.

الأمان

تمنح شريحة M1 ونظام macOS Big Sur جهاز Mac mini ميزات أمان وخصوصية متطورة تفوق جميع الأجهزة الأخرى في فئته، ما يساعد على حماية نظامك وبياناتك.

محرك تشفير التخزين AES المخصص يحافظ على أمان رموز التشفير بينما يقدم أداءً مذهلاً في التخزين المشفر وحماية البيانات.

ميزات الإقلاع الآمن وحماية وقت التشغيل تتيح تحميل البرامج المرخصة من Apple فقط عند بدء التشغيل وتساعد على حماية نظام macOS أثناء تشغيله.

قفل التنشيط يحافظ على أمان جهازك Mac في حال ضياعه، أو تعرضه للسرقة، أو فقدانه، فتزداد احتمالات عثورك عليه واستعادته.

تعدد الاستخدامات

أينما حلّ،
يزلزل.

يذهلك Mac mini على الرغم من حجمه الصغير بتعدد استخداماته وبأدائه المذهل ومنافذه العديدة. وبفضل القدرات الهائلة التي تطلقها شريحة M1 في إطاره المربع الذي يبلغ طول كل جانب منه 19.7 سم، ستجده في أماكن قد لا تتوقعها.

التوصيلات والتوسعات

وصّل تسُد.

يجمع Mac mini منفذي Thunderbolt / USB 4 فائقي السرعة ومنفذي USB-A مع منفذ HDMI 2.0 وWi-Fi 6 ومنفذ Gigabit Ethernet. وبالتالي هو قادر على مواجهة كل التحديات وإنجاز كل المهام مهما كانت.

  • Ethernet‏
  • Thunderbolt / USB 4‏
  • HDMI 2.0‏
  • USB-A‏
  • مقبس لسماعات الرأس

Thunderbolt / USB 4

استمتع بسرعة تصل إلى 40Gb/s لنقل البيانات20 وشحن أجهزة خارجية وتشغيلها، وتوصيل شاشة خارجية واحدة بوضوح يصل إلى 6K وشاشة ثانية بوضوح يصل إلى 4K عبر منفذ HDMI 2.0.

Wi-Fi 6

Wi-Fi 6 إضافة أخرى تتوفر لأول مرة في جهاز Mac mini. وتقدم هذه التكنولوجيا أداء أفضل على جميع المستويات كما تتيح نقل البيانات بمعدل يصل إلى 1.2Gb/s كي تتمكن من نقل الملفات أو إنشاء نسخ احتياطية في Time Machine بسرعة البرق.

Wi-Fi 6

معدل نقل بيانات
201.2Gb/s لغاية

تعرّف على كل جديد في macOS Big Sur

اعرف المزيد

الاستمرارية

كل الأجهزة
في أسلس تجربة.

بما أن Apple تصنع أجهزة iPhone، وiPad، وApple Watch، وMac، فهي تعمل معاً بكل سلاسة وبطرق لا تقدر عليها أي أجهزة أخرى.

اعرف المزيد