Mac Pro

قوة تغير عالمك.

رحب بجهاز Mac الخارق من كل النواحي. صُمم هذا النظام ليقدم مستويات غير مسبوقة من الأداء وخيارات متعددة للتوسعة والإعداد، وليدفع بمجموعة واسعة من المحترفين إلى تخطي حدود كل ما هو ممكن.

تصميم جديد كلياً

الشكل يتبع الوظيفة.

صُمم كل جانب من جوانب Mac Pro بهدف تحقيق أفضل أداء، إذ يرتكز هذا الجهاز على إطار هيكلي مصنوع من الستانلس ستيل مع غطاء خارجي من الألومنيوم قابل للرفع ليمنحك إمكانية الوصول إلى كل المكونات من جميع الجهات مع خيارات متعددة للإعداد. وهكذا تصبح كل الإمكانيات ممكنة.

المعالج والذاكرة

لغاية 28 نواة. لإبداع بلا حدود.

صُمم Mac Pro للمحترفين الذين يتطلبون أقصى أداء من وحدة المعالجة المركزية. وتبرز قدراته المذهلة في مختلف المهام، بدءاً من تصيير الإنتاج وتشغيل المئات من الآلات الموسيقية الافتراضية وصولاً إلى محاكاة أحد تطبيقات iOS على عدة أجهزة في آن واحد. يضم النظام في قلبه معالج Intel Xeon جديداً يشمل ما يصل إلى 28 نواة، وهو العدد الأكبر من النوى في أي Mac على الإطلاق. ويتضمن أيضاً وحدة تخزين مؤقت L2 ضخمة ووحدة تخزين مؤقت مشتركة L3 إضافة إلى 64 ممر PCI Express تعمل جميعها لتوفير نطاق ترددي هائل داخل المعالج وخارجه.

مصمم ليعطي من كل قلبه. في كل الأوقات.

يجب تغذية المعالج بقدر هائل من الطاقة للاستفادة من كل ذرة أداء فيه، وهذا ما يعادل أكثر من 300 واط في هذه الحالة. وحفاظاً على برودة النظام، يتوفر مشتت حرارة ضخم يتيح له العمل بكل قوته من دون أي قيود. وتعمل أنابيب حرارية على توجيه الهواء الساخن بعيداً عن الشريحة وتشتيته على طول جنيحات التبريد المصنوعة من الألومنيوم، فيما تقوم ثلاث مراوح دافعة بتحريك الهواء في أنحاء النظام.

انسَ كل ما تعرفه عن الذاكرة.

يحتاج معالج محطة العمل الذي يشمل نوى متعددة إلى ذاكرة ذات سعة هائلة لتغذيته. لذا يأتي Mac Pro مزوداً بست قنوات من ذاكرة ECC فائقة السرعة و12 فتحة DIMM مادية ليوفر ذاكرة بسعة تصل إلى 1.5TB. وهكذا يستطيع المحترفون الذين يعملون على مشاريع كبيرة، أو يحللون بيانات ضخمة أو يشغلون عدة تطبيقات احترافية في الوقت نفسه إنجاز أي عمل بسرعة مهما كان نوعه. وفي حين أن محطات العمل التقليدية تضع الذاكرة في أماكن يصعب الوصول إليها، يستفيد Mac Pro من لوحة دوائر رئيسة ذات جانبين تتيح الوصول إليها بسهولة.

ذاكرة DDR4 ECC بتردد لغاية 2933MHz

نطاق ترددي للذاكرة لغاية 140GB/ثانية

نظام ذاكرة مكون من 6 قنوات

التوسعة

ثماني فتحات توسعة PCI Express. على استعداد لأي إعداد.

صُمم Mac Pro للمحترفين الذين يريدون بناء قدرات النطاق الترددي العالي داخل أنظمتهم، فهو يضم أربع فتحات بعرض مزدوج، وثلاث فتحات بعرض فردي، وفتحة بنصف الطول معدة مسبقاً مع بطاقة إدخال/إخراج من Apple. وبالتالي فيه ما يعادل ضعف عدد الفتحات المتوفرة في محطة عمل Mac السابقة. هكذا يمكنك الآن التخصيص والتوسعة بطرق لم تكن ممكنة من قبل في إطار محطة عمل واحدة.

فتحة بنصف الطول
فتحات بعرض فردي
فتحات بعرض مزدوج

رسومات الغرافيك

الأداء الأقصى في نواة التصميم.

يرى عدد كبير من المحترفين في بنية رسومات الغرافيك عالية الأداء عاملاً أساسياً لسير أعمالهم، ولا سيما بالنسبة إلى مهام مثل تحريك المواد ثلاثية الأبعاد في الأفلام، وتركيب مشاهد بوضوح 8K، وتصميم بيئات لعب تضاهي الواقع. وبغية منحهم أقوى أداء ممكن والارتقاء بقدرات رسومات الغرافيك إلى أعلى المستويات، كان علينا ابتكار حل ثوري غير مسبوق. لذا نقدم لك وحدة التوسعة Mac Pro Expansion، أو وحدة MPX.

موصل ثانٍ. سابقة أولى.

تبدأ وحدة MPX بموصل PCI Express قياسي. ومن ثم، ولأول مرة في بطاقة رسومات غرافيك، تم إنشاء ممرات PCIe إضافية لدمج Thunderbolt وتوفير المزيد من القدرات. تتمتع وحدة MPX بقدرة طاقة تعادل تلك المتوفرة في جيل Mac Pro السابق بأكمله، إذ تصل إلى 500 واط.

موصل MPX‏بطاقة تصل إلى 475 واط
موصل PCI Express قياسي ذو 16 ممراً‏بطاقة تصل إلى 75 واط
Thunderbolt 3‏نقل البيانات بسرعة تصل إلى 40Gb/ثانية
Radeon Pro Vega II‏قوة أداء تصل إلى 14 تيرافلوب

Radeon Pro Vega II Duo. عظمة على عظمة.

بفضل قوة أداء تصل إلى 14 تيرافلوب وذاكرة سعة 32GB ونطاق ترددي للذاكرة بمعدل 1TB/ثانية، تشكل وحدة MPX مع معالج رسومات الغرافيك Radeon Pro Vega II مصدراً هائلاً للطاقة. ولتوفير مزيد من الطاقة، تجتمع وحدتا معالجة رسومات غرافيك Radeon Pro Vega II لإنشاء Vega II Duo. هكذا يمكنك أن تستمتع من دون شك ببطاقة رسومات الغرافيك الأكثر قوة في العالم مع ضعف أداء رسومات الغرافيك والذاكرة والنطاق الترددي للذاكرة. تتصل وحدتا معالجة رسومات الغرافيك من خلال توصيلة Infinity Fabric Link التي تسمح بنقل أسرع للبيانات بين هاتين الوحدتين بما يصل إلى 5x. وهذا تطور ضخم لا سيما للتطبيقات المعززة لوحدات معالجة رسومات الغرافيك المتعددة.

بطاقة رسومات الغرافيك الأقوى في العالم. ضرب اثنين.

يرتقي Mac Pro الجديد بقدراته إلى مستويات فائقة من خلال دعمه لإعداد وحدتي Radeon Pro Vega II Duo MPX. وهكذا تجتمع وحدات معالجة رسومات الغرافيك الأربع لتتيح ما يصل إلى 56 تيرافلوب وذاكرة ذات نطاق ترددي عالٍ سعة 128GB. هذا يعني قوة أداء هائلة قادرة على إنجاز كل المهام، بدءاً من تصيير وحدة معالجة رسومات الغرافيك وصولاً إلى التعلم الآلي ومحاكاة الجزيئات.

هادئ. بارد. بارع.

ليست وحدات معالجة رسومات الغرافيك في معظمها مصممة كجزء من النظام ككل، ولذا تحتاج إلى تبريد خاص بها. ولكن وحدة MPX مصممة كجزء لا يتجزأ من Mac Pro، وبشكل يتيح تضمين مشتت أكبر للحرارة يعمل بالتنسيق مع تدفق الهواء الداخلي للجهاز لتشتيت الحرارة بهدوء. ومع غياب المروحة المثبتة المزعجة، تبقى مستويات الحرارة والديسبل منخفضة للغاية.

تعديل الفيديو

إليك Afterburner. أداء ناري لفيديو 8K.

صُممت بطاقة التسريع Afterburner لتحدث تغييراً جذرياً في سير العمل للمحترفين العاملين في مجال الأفلام والفيديوهات، بحيث تسمح بالانتقال مباشرة من الكاميرا إلى الجدول الزمني والعمل مع ملفات 4K و8K الأصلية من البداية. وبالتالي، لا تفسح المجال أمام هدر الوقت في تحويل الترميز أو تحمل نفقات التخزين أو وقوع الأخطاء أثناء الإخراج. فمعها، ولّى زمن استخدام مسارات العمل بالتنسيقات النائبة.

أبدع على إطار أوسع.

Afterburner عبارة عن بطاقة لتسريع أداء الأجهزة مصممة باستخدام مصفوفة بوابات منطقية قابلة للبرمجة (FPGA)، أو دوائر متكاملة ذات تطبيق محدد (ASIC) قابلة للبرمجة. وبما أنها تضم أكثر من مليون خلية منطقية، يمكنها معالجة ما يصل إلى 6.3 مليار بكسل في الثانية، كما أنها قادرة على التعامل مع ما يصل إلى ثلاثة مسارات لفيديو ProRes RAW بوضوح 8K أو 12 مساراً لفيديو ProRes RAW بوضوح 4K. وهذا ما يعني أنك تستطيع تخفيف العبء عن النوى وتمكينها لأداء المزيد من التأثيرات الإبداعية والمعالجة.

لغاية 3 مسارات لفيديو ProRes RAW بوضوح 8K بمعدل 30 إطاراً في الثانية8

لغاية 12 مساراً لفيديو ProRes RAW
بوضوح 4K بمعدل 30 إطاراً في الثانية

لغاية 16 مساراً لفيديو ProRes 422
بوضوح 4K بمعدل 30 إطاراً في الثانية

الأمان والتخزين

خطوة عملاقة نحو الأمان.‏

يتميز Mac Pro بمستوى عالٍ من الأمان يتفوق على جميع محطات العمل التي صممناها من قبل، فهو يشمل معالج المنطقة الآمنة Secure Enclave المشترك الذي يوفر المنصة الأساسية للتخزين المشفر والإقلاع الآمن. وهكذا لا داعي لأن تقلق بشأن حماية عملك وأكوادك وملكيتك الفكرية لكي تركز أكثر على أفكارك الإبداعية.

شريحة Apple T2 Security.

تحمي شريحة Apple T2 Security البيانات المتوفرة على Mac Pro. فهي تدمج معالجات منفصلة في شريحة واحدة، وتضمن عدم التلاعب بالبرامج الأساسية وتحميل برامج نظام التشغيل المرخصة من Apple فقط عند بدء التشغيل.

تخزين لغاية 4TB‏.

يرتكز Mac Pro إلى بنية تخزين فلاش لتقديم أسرع أداء ممكن. وهي تبدأ بقرص SSD سعة 256GB قابل للإعداد إلى قرص SSD سعة 1TB أو 2TB أو 4TB، وكلها مشفرة بشريحة T2.

توصيلات في غاية السرعة

صلات وثيقة.‏

يضم Mac Pro مداخل إدخال/إخراج عالية الأداء للغاية، وكثيرة للغاية. وهي تبدأ من 4 منافذ Thunderbolt 3، ومنفذي USB-A، ومنفذي 10Gb Ethernet. ومع كل وحدة MPX تضيفها، ستحصل على المزيد من القدرات، إذ يمكنك توصيل ما يصل إلى 12 شاشة بوضوح 4K أو ما يصل إلى 6 شاشات Pro Display XDR من Apple لتشاهد عملك بأكثر من 120 مليون بكسل. وهكذا أصبحت التوسعة أسهل بحسب رغبتك.

التوسعة في الجزء الخلفي.

بفضل ما يصل إلى 12 منفذ Thunderbolt 3، لا يتسع Mac Pro لمنافذ أكثر من أي جهاز Mac آخر فحسب، بل إنه يدمجها بأناقة مع كل وحدة جديدة مضافة.

الجزء الأعلى من الغطاء الخارجي.

يسمح المنفذان في أعلى الجهاز بتوصيلات سريعة وسهلة لأجهزتك المتوافقة مع Thunderbolt 3.

استخدم الواقع المعزز لرؤية Mac Pro على مكتبك.

افتح هذه الصفحة باستخدام Safari على iPhone أو iPad.

العرض باستخدام الواقع المعزز