بيان من Apple 14 مارس 2019

رداً على ادعاءات Spotify

نؤمن بأن الاستفادة الحقيقية من التكنولوجيا تتحقق حين تمتزج بإبداع البشر وعبقريتهم. وقد حرصنا منذ يومنا الأول على أن نراعي في تصميم أجهزتنا وخدماتنا مساعدة الفنانين والموسيقيين والمبدعين وأصحاب الرؤى لإخراج أفضل ما لديهم من إبداع.
قبل ستة عشر عاماً، أطلقنا متجر iTunes Store حرصاً منا على وجود مكان موثوق يستكشف فيه المستخدمون الموسيقى الرائعة ويشترونها ويُعامل فيه كل فنان معاملة منصفة. وكانت النتيجة أن حدثت ثورة في عالم الموسيقى، لأن عشق الموسيقى وفنانيها من الأمور الراسخة والمتجذرة في Apple.
وقبل أحد عشر عاماً، ظهر App Store لينقل ذلك الشغف والإبداع إلى عالم تطبيقات الأجهزة المحمولة. وساعد App Store، خلال الفترة التي تلت ظهوره، في خلق ملايين الوظائف، وجنى مطورو التطبيقات من خلاله أرباحاً تخطت 120 مليار دولار، كما أدى إلى ظهور مجالات عمل جديدة تجلت في ظهور شركات انطلقت وبلغت أوجها داخل منظومة App Store. 
App Store في جوهره هو منصة آمنة ومأمونة يستطيع أن يثق المستخدمون في التطبيقات التي يكتشفونها عليه وفي المعاملات التي يجرونها من خلاله. كما يمكن للمطورين، بدءاً من المهندسين المبتدئين وصولاً إلى كبرى الشركات، الاطمئنان إلى أن الجميع يُعامل على قدم المساواة.
هذا ما ينبغي أن يكون. فنحن نريد أن نرى المزيد من شركات التطبيقات في نجاح وازدهار، بما في ذلك الشركات التي تمثل منافسة لنا بشكلٍ من الأشكال، لأن ذلك يدفعنا للأمام.
ما تطلبه Spotify هو شيء مختلف تماماً. فبعد استخدامها App Store على مدار سنوات حققت خلالها توسعاً وازدهاراً، تريد Spotify الاحتفاظ بجميع مزايا App Store، بما في ذلك الإيرادات الكبيرة التي يجنونها من عملاء App Store، من دون تقديم أي إسهامات في هذا السوق. وفي الوقت ذاته، يوزعون الموسيقى التي يحبها العملاء ولا يعطون الفنانين والموسيقيين والمؤلفين الذي يبدعون لتستمتعوا بتلك الأغاني إلا الفتات، بل ووصل بهم الأمر إلى مقاضاة هؤلاء الفنانين في ساحات المحاكم.
إننا لا ننازع Spotify في حقها في تحديد طريقة عملها كشركة، ولكننا نجد أنه لزاماً علينا أن نرد لأن Spotify تعرضت لنا بالذكر حين تحدثت عن دوافعها المالية، واستخدمت لهجة مضللة عندما تحدثت عنّا وعما قدمناه وما نفعله لدعم المستقلين من المطورين والموسيقيين ومؤلفي الأغاني والمبدعين بكل أطيافهم.
ولذلك، نريد أن نتناول بعض النقاط المهمة:

تدعي Spotify أننا نمنع وصولهم إلى المنتجات ونمنع وصول التحديثات إلى تطبيقهم.

لنوضح هذه المسألة من البداية. لقد وافقنا على ما يصل إلى 200 تحديث لتطبيق Spotify ووزعناها بالنيابة عنها، وأدى ذلك إلى أن قام 300 مليون مستخدم بتنزيل نُسخ من تطبيق Spotify، ولم نعترض إلا في الحالات التي لم تتبع فيها Spotify القواعد التي تتبعها جميع التطبيقات.
وقد عملنا مع Spotify كثيراً لمساعدتهم على تقديم خدمتهم إلى المزيد من الأجهزة والمنصات:
  • عندما تواصلنا مع Spotify بخصوص دعم Siri وAirPlay 2 عدة مرات، أخبرونا بأنهم يعملون على حل المشكلة، وأبدينا استعدادنا لتقديم يد العون حيثما نستطيع.
  • Spotify من أهم التطبيقات المدمجة في منصات مثل CarPlay، ويتمتع بإمكانية الوصول إلى الأدوات والموارد الخاصة بتطوير التطبيقات التي يتمتع بها أي مطور تطبيقات آخر.
  • فوجئنا تحديداً بادعاءات Spotify حول Apple Watch. عندما قدمت لنا Spotify تطبيقها المخصص لساعة Apple Watch في سبتمبر 2018، راجعناه ووافقنا عليه متبعين نفس الإجراءات والسرعة التي نطبقها مع أي تطبيق آخر. وفي الواقع، يحتل تطبيق Spotify على Apple Watch الآن المركز الأول ضمن فئة الموسيقى على Apple Watch.
Spotify لديها كامل الحرية لتصميم تطبيقات لمنتجاتنا ومنصاتنا والمنافسة من خلالها، ونأمل أن تفعل ذلك.

Spotify تريد الاستمتاع بجميع المزايا التي تتمتع بها التطبيقات المجانية من دون أن تكون تطبيقاً مجانياً.

84 بالمئة من التطبيقات الموجودة على App Store لا تدفع شيئاً لشركة Apple عندما تقوم بتنزيلها أو استخدامها. وهذا ليس تمييزاً كما تدعي Spotify، بل هو أمر متعمد ومدروس.
  • لا تتقاضى Apple أي شيء من التطبيقات المجانية بالنسبة للمستخدمين.
  • لا تتقاضى Apple أي شيء من التطبيقات التي لا تحقق أرباحاً إلا من خلال الإعلانات، مثل بعض الألعاب التي تحبها.
  • لا تتقاضى Apple أي شيء عن المعاملات التجارية التي تتم من خلال التطبيقات حيث يقوم المستخدمون بالاشتراك أو شراء سلع رقمية خارج التطبيق.
  • لا تتقاضى Apple أي شيء من التطبيقات التي تبيع سلعاً مادية، بما في ذلك خدمات التوصيل بالسيارات وخدمات توصيل الطعام على سبيل المثال.
لا تطلب Apple مساهمة مالية إلا في حالة السلع والخدمات الرقمية التي تُشترى من داخل التطبيقات باستخدام نظام الشراء الآمن داخل التطبيقات الذي نقدمه. وكما أوضحت Spotify فإن النسبة التي نتقاضاها هي 30 بالمئة في العام الأول في حالة الاشتراكات السنوية، لكنها لم تذكر أن تلك النسبة تهبط إلى 15 بالمئة في السنوات التالية.
لم تكن هذه المعلومة الوحيدة التي أغفلتها Spotify حول كيفية عملها:
  • أغلب العملاء يستخدمون منتج Spotify المجاني المعتمد على الإعلانات، والذي لا تتقاضى عنه Apple أي شيء.
  • هناك نسبة كبيرة من عملاء Spotify يأتون من خلال شراكات مع شركات الهاتف المحمول، ولا ينتج عن ذلك أي مساهمة لصالح App Store، لكنه يستلزم من Spotify دفع رسوم توزيع مماثلة لتجار التجزئة وشركات الاتصالات.
  • حتى في الوقت الحالي، هناك نسبة ضئيلة من اشتراكاتهم تقع ضمن نظام مشاركة الإيرادات لدى Apple، وما تطلبه Spotify هو أن تهبط هذه النسبة الضئيلة إلى صفر. 
لنوضح ما يعنيه ذلك. تقوم Apple بتوصيل Spotify لمستخدمينا، كما أننا نوفر المنصة الذي يستطيع المستخدمون من خلالها تنزيل تطبيق Spotify وتحديثه، بالإضافة إلى أننا ندعم تطوير تطبيق Spotify من خلال مشاركة أدوات مهمة لتطوير البرامج. وطورنا نظاماً آمناً للدفع يسمح للمستخدمين بالوثوق في المعاملات التي يجرونها داخل التطبيقات، وهو ليس عملاً بسيطاً. تطالب Spotify بالاحتفاظ بكل هذه المزايا مع الإبقاء على نسبة 100 بالمئة من العائدات.
ما كان للنجاح الذي حققته Spotify اليوم أن يكون لولا منظومة App Store، ولكنهم الآن لا يريدون المساهمة في الحفاظ على هذه المنظومة، ونحن نؤمن بأن هذا خطأ.

ما علاقة ذلك بالموسيقى؟ هناك علاقة كبيرة.

نحن نشارك Spotify حبها للموسيقى ورؤيتها لمشاركة هذا الفن مع العالم، إلا أننا نختلف معها في ما نعتبره الأسلوب المناسب لتحقيق ذلك الهدف. ويُستشف من تصريحات Spotify أنها تريد جني المزيد من الأموال من نتاج العمل الذي يقوم به غيرهم. فلا تقتصر محاولات استغلالهم على App Store، بل يحاولون أن يفعلوا الشيء نفسه مع الفنانين والموسيقيين ومؤلفي الأغاني.
ففي هذا الأسبوع فقط، قاضت Spotify فنانين من العاملين في مجال الموسيقى بعد صدور قرار من المجلس الأمريكي لرسوم حقوق النشر والتأليف (US Copyright Royalty Board) يُلزم Spotify بزيادة في الرسوم التي تسددها. وهذا ليس خطأ فحسب، بل إنه يمثل خطوة للخلف لها تداعيات مدمرة على صناعة الموسيقى.
دائماً ما تحرص Apple على الالتزام بمنهج التوسع والنماء. فمن خلال خلق أسواق جديدة، يمكننا خلق مزيد من الفرص ليس فقط للشركات، ولكن أيضاً للفنانين والمبدعين ورواد الأعمال وأصحاب الأفكار الكبيرة. فهذا جزء من تكويننا، وهو المنهج الصحيح للارتقاء بأفكار التطبيقات ليستفيد منها العملاء بشكلٍ أفضل.
نفخر بالعمل الذي أنجزناه لمساعدة Spotify لتصبح شركة ناجحة تصل إلى مئات الملايين من عشاق الموسيقى، ونتمنى لها دوام النجاح، فعلى أي حال، هذا هو الهدف الذي أنشأنا لأجله App Store من الأساس. 

لمزيد من المعلومات لوسائل الإعلام:

سالي حمندي

Apple

hamandi@apple.com

19291 444 8000