الإنتاج بلا استهلاك هدف شبه مستحيل. لكننا نفعل المستحيل لتحقيقه.

يكمن هدفنا في أن نتوصل ذات يوم إلى تصنيع المنتجات من دون استخراج أي مواد جديدة من الأرض. ولتحقيق هذا الهدف الجريء، تعمل Apple باستمرار على ابتكار سبل أكثر كفاءة لإعادة تدوير المواد واستخدامها في أجهزتنا. نستبدل أيضاً الوقود الأحفوري بالطاقة المتجددة، كما أننا نبذل جهوداً إضافية للحد من أثرنا باستخدام مواد آمنة للبيئة وللناس. إنه تحدٍ هائل، ولكننا على يقين من قدرتنا على تصنيع أفضل المنتجات في العالم وترك كوكب الأرض في حال أفضل مما وجدناه عليه.

%100 تعمل جميع المكاتب ومواقع البيع بالتجزئة ومراكز البيانات التابعة لشركة Apple بالطاقة المتجددة بنسبة 100%.

لم نعد نستخدم في منتجاتنا المواد الكيميائية الضارة مثل الزئبق ومثبطات اللهب المعالجة بالبروم والكلوريد متعدد الفينيل والفثالات والبيريليوم.1

مليون يخضع حالياً أكثر من مليون فدان من الغابات في الصين لإدارة محسّنة نتيجة جهود Apple‏.

تغير المناخ

نخطو خطوات أكبر نحو تحقيق أثر كربوني أصغر.

عملت Apple على تقليل إجمالي أثرها الكربوني بنسبة 35% منذ عام 2015 لمواجهة تغير المناخ، ويشمل هذا مئات الموردين والملايين من الأجهزة التي يستخدمها عملاؤنا. في الوقت الحالي، تعمل جميع منشآتنا بالطاقة المتجددة بنسبة 100%، كما أننا نساعد الآخرين على حذو حذونا من خلال العثور على سبل تتيح توفر الطاقة المتجددة في الأسواق الناشئة، والعمل مع شركات المرافق المحلية لتأمين الطاقة المتجددة للجميع.

  • كل منشآتنا تعمل 100% بالطاقة المتجددة.

    تعمل جميع المكاتب ومواقع البيع بالتجزئة ومراكز البيانات التابعة لشركة Apple في 43 بلداً بالطاقة المتجددة التي تأتي في معظمها من مشاريعنا. وعندما نحتاج إلى مزيد من الطاقة، نشتري الطاقة المتجددة من الأسواق القريبة أو شركات المرافق المحلية. هذا ما ساهم منذ عام 2011 في انخفاض انبعاثات الكربون الناتجة عن عملياتنا بنسبة 64% على الرغم من نمو شركة Apple بمعدل أربعة أضعاف.

  • نمهد الطريق لموردينا نحو الطاقة المتجددة.

    يأتي نصف أثر Apple الكربوني تقريباً من الكهرباء المستخدمة في عمليات التصنيع، لذا لا بد من أن ينتقل شركاؤنا إلى الطاقة المتجددة. وهكذا التزم موردونا بتوليد أكثر من 4 جيجا واط من الطاقة النظيفة بحلول عام 2020، أي ما يقارب ثلث الكهرباء المستخدمة لتصنيع منتجاتنا في عام 2018. وتعاونا أيضاً حديثاً مع العديد من شركائنا لإطلاق صندوق الطاقة النظيفة في الصين باستثمار تبلغ قيمته نحو 300 مليون دولار لتطوير مشاريع طاقة متجددة.

    اطلع على أكثر من 35 من شركائنا الملتزمين باستخدام طاقة متجددة بنسبة 100% في تصنيع منتجات Apple ‏(PDF)

  • منتجاتنا مصممة لاستخدام طاقة أقل.

    انخفض معدل الطاقة التي تستهلكها منتجات Apple بنسبة 70% منذ عام 2008، فجهاز iPad Pro مقاس 11 إنش يعمل بكفاءة تفوق متطلبات ENERGY STAR بنسبة 69%.2 وجهاز MacBook Air بشاشة Retina يستهلك في نمط الإسبات طاقة أقل بثلاثة أضعاف مقارنة بالجيل الأول من الجهاز، فيما يتيح تصميم مبتكر جديد لمصدر الطاقة لجهاز iMac Pro استهلاك طاقة أقل بنسبة 40% في نمط الإسبات وعند إطفائه.3 وعند ضرب نسب التوفير هذه في عدد كافة أجهزة Apple المتوفرة حول العالم، يمكنك أن تتخيل حجم الفرق الذي تحدثه.

  • تغير المناخ أبرز الإنجازات

    %35 انخفض إجمالي الأثر الكربوني لشركة Apple بنسبة 35% منذ عام 2015.
    600ألفاً من خلال مساعدة الموردين على الانتقال إلى الطاقة النظيفة، نوفر كمية الانبعاثات نفسها التي تولدها الكهرباء المستخدمة في 600,000 منزل.4
    %70 انخفض معدل الطاقة التي تستهلكها منتجات Apple بنسبة 70% منذ عام 2008.

الموارد

نحافظ على مصادر كوكبنا المحدودة عبر حسن استخدامها وإعادة استخدامها.

نكرس في Apple جهداً كبيراً لابتكار سبل تساعدنا على تصنيع المنتجات باستخدام مواد متجددة أو مواد معاد تدويرها، مع الحرص على أن تدوم هذه المنتجات لأطول فترة ممكنة، كما وعلى استعادة كل ما يمكن منها عندما تصل إلى نهاية عمرها التشغيلي. فمن خلال إبقاء المواد في دائرة دورتنا الصناعية، نقترب أكثر من هدفنا للحد من الاعتماد على استخراج المواد. وعندما يصل حجم الهدر إلى صفر، سيكون هذا النجاح إنجازاً له وزنه.

  • المواد شديدة التأثير على كوكبنا في أعلى سلم أولوياتنا.

    تستخدم Apple العديد من المواد المختلفة. وبهدف تحديد تلك التي ينبغي علينا التركيز عليها قبل غيرها، أنشأنا "تقارير تأثير المواد" التي تشرح تفاصيل أثر كل مادة على البيئة والمجتمع والتوريد العالمي. ونتيجة لهذه التقارير، أعطينا الأولوية للكوبالت والتنغستن والعناصر الأرضية النادرة، والتنتالوم والفولاذ والنحاس، إلى جانب الزجاج والبلاستيك والزنك والليثيوم والورق والذهب والألومنيوم. وفي عام 2019 ستسمح هذه الجهود لشركة Apple بالاستغناء عن استخراج أكثر من 900,000 طن متري من البوكسيت الذي يحتوي على ألومنيوم (ترد صورته أعلاه).

  • نستعيد المزيد من المواد بمزيد من الكفاءة.

    تحتوي أجهزتنا القديمة على الكثير من المواد التي يمكن استخدامها في أجهزة جديدة، ولكن استعادة تلك المواد بكفاءة عملية صعبة. لذا ابتكرت Apple الروبوت Daisy، وهو روبوت تفكيك أجهزة يستعيد بسرعة وبكل مهارة المواد المستخدمة في iPhone التي تعجز جهات إعادة التدوير الأخرى عن استعادتها، مثل التنغستن والعناصر الأرضية النادرة. فكلما تمكنا من استعادة المزيد من المواد، سنتمكن أيضاً من إعادة استخدامها وتدويرها، بما في ذلك الألومنيوم المستخدم في MacBook Air.

  • نبتكر أساليب جديدة لاستخدام المواد المتجددة والمعاد تدويرها.

    ليست الخردة المستعادة مستوفية دائماً للمعايير التي نضعها لمنتجاتنا فلذا نبتكر طرقاً جديدة لحل المشكلة. على سبيل المثال، طورنا سبيكة ألومنيوم مخصصة لهياكل أجهزة MacBook Air وMac mini مصنوعة من مواد معاد تدويرها بنسبة 100% من دون التقليل من مستوى الجودة. وعثرنا أيضاً على طريقة لاستخدام قصدير معاد تدويره بنسبة 100% في لحام لوحات الدوائر الرئيسة في أجهزتنا.

  • الموارد أبرز الإنجازات

    %100 تأتي جميع ألياف الخشب المستخدمة في تغليف منتجات Apple من مصادر متجددة أو معاد تدويرها.

استخدام أذكى للمواد الكيميائية

سلامة المنتج من سلامة مكوناته.

المواد هي التي تجعل الأجهزة أسرع وأقوى وأجمل ولكنها ليست كلها متساوية. لهذا السبب تبذل Apple جهداً رائداً في المجال الذي تعمل فيه لتضمن أن تكون مكونات تلك المواد آمنة للأشخاص الذين يستخدمون منتجاتنا والأشخاص الذين يصنعونها، ولكوكب الأرض بأكمله.

  • داخل كل منتج يَصدر، مواد محددة المصدر.

    ليس تقييم كل جوانب عملية تصنيع منتجاتنا عملاً سهلاً. نبدأ أولاً بوضع قائمة شاملة بالمواد المستخدمة في تصنيعها، ما يعني عدم مراجعة موردينا فحسب، بل مورديهم أيضاً. لذا نعمل عن كثب مع شركائنا لكي نضع خريطة مفصلة للمواد الكيميائية المستخدمة في منتجاتنا.

  • نقيّم مخاطر المواد الكيميائية حرصاً على صحتك وعلى صحة كوكبنا.

    إن مواصفات المواد المنظمة التي وضعتها Apple هي عبارة عن قائمة شاملة بالمواد الكيميائية المحظورة تتخطى المتطلبات الحكومية. وحرصاً على إبعاد هذه المواد الكيميائية عن منتجاتنا، أنشأنا مختبر التجارب البيئية الذي يستخدمه علماء السموم الحاصلون على اعتمادات من Apple لتحليل المواد بدقة وتحديد أي مركبات ضارة فيها. وصنعنا أيضاً عرقاً اصطناعياً لمحاكاة التفاعل بين بشرتك والمواد التي تلامسها.

  • نبتكر طرقاً جديدة لاستبدال المواد المسيئة للبيئة بأخرى صديقة للبيئة.

    عندما نعثر في منتجات Apple على مادة قد تكون ضارة، نجد طريقة لإزالتها أو الحد منها أو استبدالها بمادة أكثر أماناً. وهكذا أزلنا الكلوريد متعدد الفينيل والفثالات من جميع أسلاك الطاقة وسماعات الرأس والكابلات،5 كما أننا زودنا Apple Watch بابتكارات تحد من التعرض إلى معدن النيكل الذي يمكنه أن يسبب الحساسية. وعملنا أيضاً مع الموردين في منشآت التجميع النهائي لمساعدتهم على الانتقال إلى استخدام منظفات ومزيلات دهون أكثر أماناً.

  • استخدام أذكى للمواد الكيميائية‏ أبرز الإنجازات

    %75 حللت Apple تركيبة عشرات الآلاف من المكونات وأكثر من 75% من الكتلة الإجمالية لأجهزة iPhone وiPad وMac الجديدة لتحديد أي مواد كيميائية ضارة فيها، ولم ينتهِ عملنا بعد.

اكتشف أداء جهازك البيئي.

يقاس كل جهاز من خلال تأثيره على حجم أثرنا الكربوني ودرجة أمان المواد المستخدمة فيه ومدى صداقتها للبيئة.

تقرير تقدم العمل لعام 2019

تجد في تقريرنا الحالي معلومات أكثر تفصيلاً حول جهودنا وكيفية قياس إجمالي أثرنا البيئي ومدى تقدمنا على مدار السنة الماضية.

اطلع على تقرير المسؤولية البيئية لعام 2019 (PDF)

تقارير وموارد إضافية

مسؤولية الموردين

نلزم أنفسنا وشركاءنا في سلسلة التوريد بأعلى معايير حقوق الإنسان والعمال وممارسات الصحة والسلامة والبيئة وتوريد المواد بشكل مسؤول.

تفضل بزيارة موقع مسؤولية الموردين

استخدام أذكى للمواد الكيميائية.

لدى Apple برنامج صارم لضمان أمان المواد الكيميائية المستخدمة في منتجاتنا. تعرف على معايير Apple الصارمة والتقييمات الدقيقة للمواد السامة ومنهجية تقييم المواد الكيميائية المقلقة.

اقرأ مواصفات المواد المنظمة (PDF)‏

اقرأ تقريرنا التقني عن دمج تقييمات المواد السامة في اختيار المواد لمنتجات Apple ‏‏(PDF)‏

اقرأ بروتوكول ترتيب المواد الكيميائية المقلقة بحسب الأولوية في صناعة الإلكترونيات (PDF)

الأسئلة المتداولة

اعثر على الأجوبة عن الأسئلة الشائعة حول Apple والبيئة.

اقرأ الأسئلة المتداولة